بحرينيون يتظاهرون احتجاجا على اسقاط جنسية الشيخ عيسى قاسم في بلدة الدراز غرب المنامة

السجن واسقاط الجنسية عن خمسة اشخاص في البحرين في قضايا "ارهابية"

اصدر القضاء البحريني الاثنين احكاما بالسجن تراوح بين ثلاثة اعوام و15 عاما، واسقاط الجنسية عن خمسة اشخاص متهمين بصلاتهم مع تنظيمات "ارهابية"، بحسب ما افادت مصادر قضائية.

واعلن رئيس نيابة الجرائم الارهابية المحامي العام احمد الحمادي ان المحكمة الكبرى الجنائية الرابعة اصدرت اليوم حكما بسجن ثلاثة اشخاص 15 عاما لكل منهم واسقاط جنسيتهم، بتهمة "الانضمام الى جماعة ارهابية على خلاف احكام القانون" تعرف باسم "سرايا المختار".

وتشمل التهم بحق هؤلاء "حيازة وإحراز واستعمال مفرقعات وأسلحة بغير ترخيص تنفيذاً لغرض إرهابي ومحاولة إحداث تفجير تنفيذاً لغرض إرهابي وجمع أموال لجماعة إرهابية تنفيذاً لغرض إرهابي".

وحوكم احد المتهمين غيابيا لوجوده في العراق، بحسب المصدر نفسه.

وفي قضية اخرى، اعلن الحمادي ان المحكمة قضت باسقاط الجنسية عن شخصين وسجن احدهما عشرة اعوام والثاني ثلاثة، متهمين بالمشاركة "في اعمال جماعة ارهابية والتفجير والحرق تنفيذا لغرض ارهابي".

وينتمي المتهمان الى حركة الوفاق الاسلامية الشيعية المعارضة.

وكثف القضاء البحريني في الاسابيع الماضية اجراءاته بحق متهمين بتنفيذ اعتداءات "ارهابية" استهدفت بمعظمها الشرطة، خصوصا لجهة اصدار احكام بالسجن لمدد متفاوتة، وقرارات باسقاط الجنسية عن المتهمين.

ويرجح ان معظم هذه القضايا مرتبطة بالاضطرابات التي شهدتها البحرين منذ العام 2011، تاريخ اندلاع احتجاجات مناهضة للحكم قادتها المعارضة الشيعية، للمطالبة بملكية دستورية واصلاحات سياسية.

وبحسب مركز البحرين لحقوق الانسان، صدرت خلال الاعوام الماضية احكام باسقاط الجنسية عن 261 شخصا على الاقل، بينهم مؤخرا ابرز مرجع شيعي في البلاد الشيخ عيسى قاسم.

وتراجعت وتيرة الاضطرابات بشكل كبير، الا ان بعض المناطق ذات الغالبية الشيعية تشهد احيانا مواجهات بين محتجين وقوات الامن.

 

×