صورة ارشيفية

العراق يعلن تطهير مدينة الفلوجة بالكامل من تنظيم داعش

اعلنت السلطات العراقية الاحد استعادة السيطرة على كامل الفلوجة، احد ابرز معاقل تنظيم الدولة الاسلامية، بعد الانتهاء من تطهير حي الجولان في المدينة التي تبعد 50 كلم غرب بغداد.

واكد المتحدث باسم جهاز مكافحة الارهاب صباح النعمان "استعادة كامل المدينة" وقال لفرانس برس "اليوم اعلن قائد عمليات تحرير الفلوجة الفريق الركن الساعدي، تطهير المدينة بعد سيطرة جهاز مكافحة الارهاب على حي الجولان" اخر الاحياء التي كان يتمركز فيها الجهاديون.

واضاف ان الجولان، "اخر معقل لتنظيم داعش في هذه المدينة التي اصبحت امنة حاليا من تهديدات داعش الارهابي".

واكد ان "القوات الامنية العراقية تسيطر على مدينة الفلوجة بالكامل". 

بدوره، اكد الفريق رائد شاكر جودت قائد الشرطة الاتحادية "تحرير مدينة الفلوجة بالكامل من قبل قوات الشرطة الاتحادية ومكافحة الارهاب وشرطة الانبار والحشد الشعبي". 

ورفضت المصادر الامنية تاكيد مشاركة قوات الحشد الشعبي ممثلا بفصائل شيعية مدعومة من ايران، في العمليات خاضتها القوات الامنية في داخل الفلوجة، لكنها من المؤكد ساهمت في تطويق المدينة. 

كما اكد بيان لقيادة العمليات المشتركة "استعادة الجولان" واشار في الوقت ذاته بانه مازال هناك جيوب في شمال شرق الفلوجة.

 واوضح ان "العمليات لم تضع تحرير مركز الفلوجة هدفا لها بل استعادة كامل قاطع العمليات" في اشارة لبعض القرى والنواحي من الجهة الغربية الشمالية.

وكان الساعدي صرح قبل يومين "استطيع القول ان اكثر من ثمانين بالمئة من المدينة تحت سيطرة قواتنا".

وتشكل استعادة سيطرة القوات العراقية لمدينة الفلوجة ، ضربة كبيرة للتنظيم المتطرف ومزيدا من التراجع في مناطق "خلافته".

وبدأت القوات العراقية بمساندة من فصائل الحشد الشعبي وبدعم طيران التحالف الدولي فجر 23 ايار/مايو الماضي، عملية عسكرية كبرى لاستعادة السيطرة على الفلوجة.

وكانت الفلوجة اولى مدن العراق التي سقطت مطلع 2014 بيد الجهاديين الذين شنو بعدها هجمات كاسحة في حزيران/يونيو ذلك العام وسيطروا خلالها على مناطق اخرى في شمال البلاد وغربها ولا سيما الموصل.

 

×