مقاتل من المجلس العسكري لمنبج يعصب عيني مقاتل مفترض من تنظيم الدولة الاسلامية في صندوق شاحنة قرب منبج

تقدم لقوات سوريا الديمقراطية في محيط مدينة منبج

حققت قوات سوريا الديموقراطية تقدما جديدا الخميس في شمال سوريا بسيطرتها على قرية تبعد كيلومترا واحدا عن مدينة منبج من الجهة الجنوبية الغربية، وفق ما افاد المرصد السوري لحقوق الانسان الخميس.

وقال مدير المرصد رامي عبد الرحمن لوكالة فرانس برس "تمكنت قوات سوريا الديموقراطية ليل الاربعاء الخميس من السيطرة على قرية قناة الشيخ طباش الواقعة عند الأطراف الجنوبية الغربية لمدينة منبج وباتت على بعد كيلومتر واحد فقط عن المدينة من هذه الجهة".

وتزامن تقدم قوات النظام مع قصف كثيف لطائرات التحالف الدولي بقيادة اميركية، وتسببت الاشتباكات والغارات بمقتل 12 عنصرا من تنظيم الدولة الاسلامية.

وبدأت قوات سوريا الديموقراطية منذ 31 ايار/مايو معارك عنيفة ضد تنظيم الدولة الاسلامية للسيطرة على مدينة منبج، احدى ابرز معاقل الجهاديين في المحافظة. وتمكنت الاسبوع الماضي من تطويق المدينة وقطع طرق امداد التنظيم الى مناطق اخرى تحت سيطرته ونحو الحدود التركية.

لكن اتباع الجهاديين استراتيجية التفجيرات الانتحارية والمفخخات يعيق تقدم قوات سوريا الديموقراطية بشكل سريع الى داخل منبج.

واوضح عبد الرحمن ان المواجهات بين الطرفين باتت على تخوم منبج من الجهات الجنوبية والشمالية والغربية، لافتا الى ان "قوات سوريا الديموقراطية تقوم بعملية قضم تدريجي للقرى والمزارع الموجودة في محيط منبج بهدف تضييق الخناق على مقاتلي داعش المحاصرين داخل المدينة".

على جبهة اخرى في محافظة حلب، قتل ستة اشخاص بينهم طفلة الخميس جراء قذائف اطلقتها الفصائل المعارضة على حيي الخالدية وشارع النيل في الجزء الغربي تحت سيطرة قوات النظام في مدينة حلب وفق المرصد السوري.

ونقلت وكالة الانباء السورية الرسمية "سانا" من جهتها ان "ارهابيين استهدفوا صباح اليوم حيي الخالدية وشارع النيل بعدد من القذائف الصاروخية" مشيرة الى مقتل اربعة اشخاص واصابة اربعة اخرين بجروح.

 

×