بحرينيون يتظاهرون احتجاجا على اسقاط جنسية الشيخ عيسى قاسم، في بلدة الدراز غرب المنامة

الامم المتحدة تنتقد القمع في البحرين

انتقد المستشار الخاص للامم المتحدة لتفادي اعمال الابادة ادما دينغ بشدة الاربعاء قمع الحكومة البحرينية للمعارضين وخصوصا اسقاط جنسية أبرز مرجع شيعي في المملكة.

وقال في بيان "اثار هذا القرار احتجاجات جديدة اخشى ان تساهم في زيادة حدة التوتر في الايام المقبلة".

ودعا الحكومة الى ضمان "حق التجمع سلميا" واحترام "تعهد البحرين بشأن القوانين الدولية المتعلقة بحقوق الانسان".

وتابع ان "القمع لن يزيل شكاوى الشعب بل سيزيدها". ودعا السلطات الى "السعي لتبديد الوضع" وكافة اطياف المجتمع الى "ضبط النفس".

وخلص البيان الى ان "البحرين والمنطقة في مرحلة دقيقة وبات من المهم بالنسبة للسلطات وكافة الاطراف المعنيين استئناف الحوار الوطني الشامل".

وتعرضت البحرين الثلاثاء لانتقادات غداة اسقاط جنسية ابرز مرجع شيعي في البلاد.

وزادت حدة التوتر في المملكة حيث تعتبر الغالبية الشيعية انها تتعرض لقمع منهجي بعد اعلان اتخاذ هذا الاجراء بحق الشيخ عيسى قاسم.

وقد تظاهر الاف الاشخاص في بلدة الدراز مسقط رأس الشيخ قاسم في غرب العاصمة المنامة رغم انتشار كبير لقوات الامن.

 

×