قافلة للقوات العراقية عند تخوم الفلوجة في 21 يونيو 2016

القوات العراقية توسع سيطرتها داخل مدينة الفلوجة

اعلنت مصادر امنية الثلاثاء ان القوات العراقية سيطرت على مناطق جديدة في مدينة الفلوجة بغرب بغداد، في اطار العملية العسكرية المستمرة لاستعادتها من الجهاديين.

وقال الفريق الركن عبد الوهاب الساعدي لفرانس برس ان "القوات الامنية استطاعت تطهير مناطق الجغيفي الثانية ومنطقتي الضباط الاولى والثانية والحي العسكري والشرطة من تنظيم داعش". 

وتقع هذه المناطق في الجانب الشمالي والشمالي الشرقي من المدينة الواقعة على بعد 50 كلم غرب بغداد. 

واكد العقيد جمال الجميلي من قوات طوارىء شرطة الانبار ان القوات الامنية طهرت المناطق الخمس، مؤكدا انها "ذات اهمية كبيرة كونها كانت خط صد (دفاع) لمسلحي داعش"، اي تنظيم الدولة الاسلامية. 

من جانبه، اكد الفريق رائد شاكر جودت قائد الشرطة الاتحادية ان "القوات الامنية تتقدم بمحاذاة نهر الفرات" في الجانب الغربي من المدينة. واضاف ان "قواتنا تتقدم داخل احياء الجمهورية (وسط) وعند اطراف الرصافي والمعلمين و  نيسان" في الجانب الشمالي من المدينة.

واشار الى معارك بين قوات الامن والجهاديين في حي الجولان بشمال المدينة.

وتمكنت القوات العراقية من السيطرة قبل ذلك على الغالبية الكبرى من جنوب الفلوجة ثم السيطرة على مركز المدينة الجمعة.

وبدات القوات العراقية بمساندة التحالف الدولي فجر 23 ايار/مايو عملية لاستعادة السيطرة على الفلوجة التي استولى عليها الجهاديون في كانون الثاني/يناير 2014.

 

×