اقارب جرادات خلال التشييع 20 يونيو 2016

الفلسطينيون يشيعون شابا مصابا بمتلازمة داون قضى برصاص الجيش الاسرائيلي

شيع عشرات الفلسطينيين الاثنين شابا مصابا بمتلازمة داون كما قال اقاربه، توفي متأثرا باصابته برصاص الجنود الاسرائيليين في صدامات في الضفة الغربية المحتلة، كما افاد مراسلون لوكالة فرانس برس.

وقالت زكية جرادات والدة الضحية عارف (22 عاما) لفرانس برس فيما كانت تتقبل التعازي بنجلها الذي قضى متأثرا بجروحه الاحد "كان حالة خاصة وشابا ذا احتياجات خاصة".

وفي الرابع من ايار/مايو علم عارف باندلاع مواجهات بين شبان فلسطينيين وجنود في قرية سعير جنوب الضفة الغربية. وروى والده شريف جرادات البالغ ال68 من العمر انه هرع الى المكان "ووصل على مسافة 10 امتار من الجنود رافعا يديه". 

واضاف "كان اربعة من اشقائه في المكان وهتفوا بالانكليزية والعبرية للجنود بعدم اطلاق النار. كان هناك سبعة جنود وبدأوا يغادرون لكن احدهم عاد واطلق النار". واصيب عارف بثلاث رصاصات ونقل الى المستشفى.

ولم يعلق الجيش الاسرائيلي على سؤال لوكالة فرانس برس حول ظروف مقتل الشاب.

وفي حين كان يبدو ان حالته تتحسن، تدهور وضع الشاب الصحي فجأة قبل ايام كما قال اقرباؤه وتوفي الاحد.

وقال والده وهو يبكي اثناء التشييع "كان الطف شاب في القرية". 

وتشهد الاراضي الفلسطينية والقدس واسرائيل اعمال عنف اسفرت عن مقتل 208 فلسطينيين و32 اسرائيليا واميركيين اثنين واريتري وسوداني منذ الاول من تشرين الاول/اكتوبر وفقا لتعداد لفرانس برس.

ومعظم القتلى الفلسطينيين هم المنفذون او المنفذون المفترضون لهجمات بحسب السلطات الاسرائيلية. وقتل عشرات في صدامات.

 

×