قوات موالية للرئيس هادي في لحج على بعد 30 كلم عن عدن في 15 ابريل 2016

تبادل نحو مئتي اسير في اليمن

تبادل طرفا النزاع في اليمن السبت 194 اسيرا في مدينة تعز بجنوب غرب البلاد، وفق ما اعلن زعيم قبلي اشرف على العملية.

وقال الشيخ عبد اللطيف المرادي الذي قاد الوساطة ان القوات الحكومية اليمنية افرجت عن 118 متمردا حوثيا مقابل 76 مقاتلا من القوات الموالية للحكومة.

واكد مسؤولون محليون مؤيدون للرئيس عبد ربه منصور هادي ان جميع الاسرى الذين تم الافراج عنهم في اطار التبادل هم مقاتلون، موضحين ان هذه العملية غير مرتبطة بمفاوضات السلام المستمرة في الكويت برعاية الامم المتحدة.

وحاول موفد الامم المتحدة الى اليمن اقناع المتمردين والحكومة بالافراج عن نصف الاسرى لديهما قبل حلول شهر رمضان الذي بدأ في السادس من حزيران/يونيو، لكنه لم يتمكن من ذلك. غير انه تم الافراج عن اقل من 250 اسيرا: 187 لدى الحوثيين و52 طفلا لدى السعودية.

ورغم اعلان وقف لاطلاق النار في 11 نيسان/ابريل، تستمر المعارك في مناطق يمنية عدة.

وافاد سكان في تعز، ثالث المدن اليمنية، ان الحوثيين اطلقوا السبت صواريخ على احياء سكنية قبل تبادل الاسرى. وتسيطر القوات الحكومية على تعز لكن المتمردين يحاصرونها.

واندلعت معارك عنيفة ايضا في مدينة كرش (جنوب غرب) الواقعة على الطريق بين عدن وتعز، فيما اطلق المتمردون قذائف في مأرب بوسط البلاد، وفق مصادر في القوات الحكومية.

واسفر النزاع في اليمن عن اكثر من 6400 قتيل و30 الف جريح منذ اذار/مارس 2015.

 

×