المتحدث باسم وزارة الخارجية الايرانية حسين جابري انصاري

إيران تعرب عن اسفها إزاء اغلاق مكاتب جمعية الوفاق في البحرين

أعرب المتحدث باسم وزارة الخارجية الايرانية حسين جابري انصاري عن اسفه بشان اغلاق مكاتب جمعية الوفاق الوطني الاسلامية ومنع نشاطاتها ، واصفا هذه الممارسات بانها تعقد الازمة الداخلية في البحرين.

وقال جابري انصاري في تصريح له عصر اليوم الخميس" ان اداء الحكومة البحرينيه في مواجهة الاحتجاجات السلميه للشعب البحريني عن طريق زيادة الممارسات الامنية وسجن القيادات المعتدلة والناشطين في مجال حقوق الانسان واغلاق مكاتب الجمعيات السياسية والاجتماعية السلمية يودي الي المزيد من تعقيد الازمة الداخلية في هذا البلد"،بحسب وكالة الانباء الايرانية(إرنا).

واعرب عن امله في ان توفر الحكومة البحرينية الارضية اللازمة لبدء حوار جاد لاعادة الهدوء والاستقرار الي هذا البلد من خلال قيامها باجراءات بناء الثقة.

ووفقا لما أعلنته وزارة العدل والشؤون الإسلامية والأوقاف في البحرين ، ونقلته وكالة أنباء البحرين (بنا) اول امس الثلاثاء ، فإنها قد تقدمت إلى القضاء بطلب لحل جمعية الوفاق الوطني، الشيعية، وصدر اليوم حكم قضائي وبصفة مستعجلة بغلق مقار الجمعية والتحفظ على أموالها وتعليق نشاطها لحين الفصل في الدعوى الموضوعية.

وقالت إن الجمعية "قامت بممارسات استهدفت ولا تزال تستهدف مبدأ احترام حكم القانون وأسس المواطنة المبنية على التعايش والتسامح واحترام الآخر، وتوفير بيئة حاضنة للإرهاب والتطرف والعنف، فضلاً عن استدعاء التدخلات الخارجية في الشأن الوطني الداخلي".

وأكدت الوزارة على "خطورة التنظيمات الممنهجة التي تعمل في إطار مرجعية سياسية دينية خارجية".

وشددت الوزارة على أن "أية تنظيمات تتبنى التطرف والخروج على الدستور والقانون في البحرين ... هي تنظيمات غير شرعية منشأ ومسلكا ويعد وجودها أو استمراريتها مخالفة للنظام العام بالمملكة".

وتعد جمعية الوفاق أكبر تكتلات المعارضة في البحرين، وتقود منذ عام 2011 حملة للمطالبة بإصلاحات واسعة في المملكة.

 

×