تمكنت القوات العراقية في فبراير من استعادة السيطرة على مدينة الرمادي

مقتل خمسة جنود عراقيين في هجوم انتحاري

اعلنت مصادر عسكرية عراقية مقتل خمسة جنود واصابة اخرين في هجوم انتحاري استهدف الاثنين مقرا للقوات الامنية شمال مدينة الرمادي، غرب العراق. 

وقال اللواء الركن اسماعيل المحلاوي قائد عمليات الانبار، لفرانس برس "تمكنت قواتنا من احباط هجوم انتحاري بعجلات مفخخة واخر مسلح لتنظيم داعش استهدف بعد منتصف ليل الاحد مقرا عسكريا في منطقة الجرايشي، شمال الرمادي" كبرى مدن محافظة الانبار. 

واضاف ان "قواتنا دمرت جميع العجلات المفخخة وقتلت جميع المهاجمين".

من جهته، اكد ضابط برتبة عميد في الجيش ان "القوات العراقية احبطت الهجوم" مؤكدا "مقتل خمسة جنود واصابة 11 بجروح". 

وتمكنت القوات العراقية في شباط/فبراير من استعادة السيطرة على مدينة الرمادي (100 كلم غرب بغداد). 

ويحاول الجهاديون اثبات قدرتهم على مواصلة تنفيذ هجمات على مناطق استعادتها القوات الحكومية لافشال مساعي اعادة الاعمار وعودة السكان الى مناطقهم. 

وتزامن الهجوم مع تنفيذ القوات العراقية عملية واسعة بمساندة التحالف الدولي انطلقت فجر 23 الشهر الماضي، لاستعادة السيطرة على مدينة الفلوجة (50 كلم غرب بغداد)، من الجهاديين.