انتشار لقوى الامن في موقع التفجير في بيروت في 12 يونيو 2016

انفجار قوي قرب مصرف في بيروت

وقع انفجار قوي ناتج عن عبوة ناسفة قرب احد المصارف اللبنانية مساء الاحد في القسم الغربي من العاصمة اللبنانية بيروت، من دون ان يسفر عن سقوط قتلى.

وافادت مراسلة فرانس برس ان اضرار الانفجار طاولت الواجهة الزجاجية لمبنى فرع بنك لبنان والمهجر فيما غطى الركام الشارع امام المبنى.

وقال وزير الداخلية اللبناني نهاد المشنوق لوكالة فرانس برس "العبوة وضعت قرب الجدار الخلفي للبنك"، مشيرا الى ان زنتها "ما بين ثلاثة او اربعة كيلوغرامات".

وردا على سؤال حول ما اذا كان المصرف هو المستهدف، قال المشنوق "ليس هناك سوى المصرف، التأكيد منه وفيه".

وكان المشنوق قال للمؤسسة اللبنانية للارسال "تفجير بيروت لا يأتي في الاطار التقليدي للتفجيرات ولا علاقة له بالتفجيرات السابقة" في اشارة الى تفجيرات سابقة تبنى مسؤوليتها تنظيم الدولة الاسلامية واستهدفت مناطق خاضعة لنفوذ حزب الله.

ومن امام مبنى المصرف، قال مدير عام بنك لبنان والمهجر سعد ازهري ردا على اسئلة الاعلاميين حول اتهام اي طرف "ليس هناك شيء من هذا القبيل"، نافيا تلقي المصرف اي تهديدات.

وشاهدت مراسلة فرانس برس في المكان عناصر من قوى الامن الداخلي والجيش يطوقون المكان، ويطلبون من الناس الذين تجمعوا الابتعاد خوفا من تساقط زجاج المبنى.

وكانت الوكالة الوطنية للاعلام الرسمية تحدثت عن "عبوة تحت سيارة"، فيما قال المدير العام لقوى الامن  الداخلي اللواء ابراهيم بصوص للاعلاميين في المكان "مبدئيا العبوة موجودة في حوض زراعي على الحائط الملاصق للبنك"، مشيرا الى انه "لم نتأكد من طبيعة الانفجار وزنته".

واكد مسؤول في الدفاع المدني اصابة شخص واحد بجروح طفيفة.