صور لضحايا طائرة مصر للطيران خلال تجمع تكريمي قرب دار اوبرا القاهرة في 26 مايو 2016

وصول سفينة مجهزة بروبوت الى منطقة تحطم الطائرة المصرية

اعلنت السلطات المصرية ان سفينة مجهزة بروبوت يعمل تحت الماء لتحديد مكان حطام طائرة مصر للطيران التي سقطت في البحر المتوسط في 19 ايار/مايو ومكان وجود صندوقيها الاسودين، وصلت الخميس الى مصر.

وستصل السفينة الجمعة الى منطقة تحطم الطائرة بين جزيرة كريت اليونانية ومصر، وفق ما اوضح المحققون الفرنسيون. 

وقد رصدت سفينة "لا بلاس" التابعة للبحرية الفرنسية في الاول من حزيران/يونيو، اشارة من أحد الصندوقين الاسودين للطائرة التي كانت تقوم برحلة بين باريس والقاهرة وهوت بين جزيرة كريت والساحل الشرقي لمصر مع ركابها الـ66، بعدما اختفت فجأة عن شاشات الرادار.

واشار بيان لوزارة الطيران المدني المصرية الى ان السفينة "جون ليثبريدج" التابعة لشركة "ديب اوشن" الفرنسية التي استأجرتها مصر، وصلت الخميس الى ميناء الاسكندرية.

وسيصعد المحققون المصريون ونظراؤهم الفرنسيون من مكتب التحقيقات والتحاليل الى متن "جون ليثبريدج" التي ستتوجه بعد ذلك الى منطقة عمليات البحث عن الطائرة على بعد 290 كلم شمال السواحل المصرية، وفق ما قال مصدر قريب من التحقيق لوكالة فرانس برس.

ومن المفترض ان تصل السفينة الى منطقة تحطم الطائرة "ابتداء من الجمعة"، وفق ما اوضح ريمي جوتي مدير مكتب التحقيقات والتحاليل الفرنسي خلال مؤتمر صحافي.

واردف ان سفينة "جون ليثبريدج" التي ترفع علم بنما مجهزة "بمنظومة مسح تحت الماء ويمكنها التقاط صور صوتية في الاعماق ونأمل في ان تلتقط صورا للحطام"، مشيرا الى انها تضم ايضا روبوتا يمكنه الغوص الى الاعماق لاجراء "معاينات بصرية، وهي مجهزة بجهاز تنصت لالتقاط الاشارات من الصندوقين" اللذين نأمل في العثور عليهما.

وقال جوتي ان "عمليات البحث تتواصل" من اجل تلقي اشارة من الصندوق الاخر.

واوضح ان الصندوقين الاسودين يستمران 30 يوما في ارسال الاشارات، مضيفا "حتى الان، نأمل في ان نتمكن من تحديد مكان وجودهما خلال فترة بث الاشارات"، لكن "نعم، من الضروري ان نعمل بشكل سريع".

ويعتبر المحققون ان الاشارة الملتقطة قد تؤدي الى تحديد مكانيهما "بدقة على مسافة كيلومتر واحد او اثنين". 

وباتت العمليات اصعب بسبب عمق المياه الذي يبلغ في هذه المنطقة 3000 متر.

ونظرية الاعتداء التي طرحتها مصر في البداية، قد تراجعت امام نظرية حادث تقني. فقد اصدرت الطائرة انذارات اوتوماتيكية قبل دقيقتين من سقوطها، مشيرة الى دخان في قمرة القيادة والى عطل في جهاز الكومبيوتر الذي ينظم الاوامر.

 

×