دبابة لمسلحين معارضين في درعا

واشنطن تضيف "كتائب شهداء اليرموك" السورية الى قائمة المنظمات الارهابية

اعلنت الولايات المتحدة الخميس جماعة "كتائب شهداء اليرموك" السورية المسلحة منظمة ارهابية تشكل تهديدا عالميا. 

وتنشط هذه الجماعة على الحدود السورية مع الاردن وفي مرتفعات الجولان التي تحتلها اسرائيل، وهي متهمة بخطف عناصر من قوات حفظ السلام الدولية. 

وقالت وزارة الخارجية الاميركية ان "جماعة كتائب شهداء اليرموك تشكلت في اب/اغسطس 2012 في درعا السورية وشنت هجمات في مناطق جنوب سوريا". 

وفي 2014 ارتبطت الجماعة بجبهة النصرة، الفرع السوري لتنظيم القاعدة، الا انها اعلنت ولاءها بعد ذلك لتنظيم الدولة الاسلامية. 

والان ادرجت الجماعة مع تنظيم النصرة وتنظيم الدولة الاسلامية على لائحة الحكومة الاميركية لما تطلق عليها "الكيانات المحددة بشكل خاص على انها ارهابية على المستوى العالمي". 

وقال بيان الوزارة انه "نتيجة لهذا التصنيف فقد تم تجميد جميع الممتلكات الواقعة ضمن السلطة القضائية الاميركية والتي لجماعة كتائب شهداء اليرموك مصلحة فيها". 

واضافت "كما يحظر على الاميركيين من اجراء اية تعاملات مع جماعة كتائب شهداء اليرموك. وقالت الوزارة ان الجماعة مسؤولة عن عمليتي خطف جماعي على الاقل لعناصر فيليبينيين يعملون ضمن قوات حفظ السلام الدولية في الجولان في 2013.

 

×