مقر المحكمة العامة في الرياض في 15 مايو 2005

محام سعودي يبدأ اضرابا عن الطعام في السجن

اعلنت منظمة حقوقية في الخليج الخميس ان محاميا سعوديا مسجونا في قضايا تتعلق بحقوق الانسان بدا اضرابا عن الطعام احتجاجا على ظروف سجنه.

وكان وليد ابو الخير، مؤسس "المرصد السعودي لحقوق الانسان في السعودية" تلقى في تشرين الثاني/نوفمبر جائزة لودفيك تراريو الدولية لحقوق الانسان في جنيف.

وافاد مركز الخليج لحقوق الانسان في بيان ان "وليد ابو الخير بدأ في السابع من حزيران/يونيو اضرابا مفتوحا عن الطعام" في سجنه في مدينة جدة "احتجاجا على المعاملة السيئة".

ولم يتسن الحصول على تأكيد من مستقل مصدر لهذا الإضراب عن الطعام.

واضاف المركز ان ادارة السجن "لم تسمح له باجراء الفحوصات الطبية، ومنعته من الحصول على الغذاء المناسب لحالته الصحية، كما انها تستمر في منع الزيارات الخاصة عنه وقراءة الكتب والصحف".

وفي تموز/يوليو 2014، حكم على ابو الخير بالسجن خمسة عشر عاما والمنع من مغادرة السعودية مدة مماثلة لادانته بتهم "العصيان والخروج عن طاعة ولي الامر وازدراء السلطات واهانة احد القضاة".

وابو الخير صهر رائف بدوي، المدافع الشرس عن حرية التعبير الذي دعا الى الحد من نفوذ رجال الدين في المملكة التي تتبنى المذهب الوهابي.

يذكر ان بدوي اعتقل بموجب قانون مكافحة الجرائم الالكترونية، وحكم عليه نهاية عام 2014 بالسجن عشر سنوات والف جلدة. وتم جلده 50 مرة في كانون الثاني/يناير عام 2015، لكن تم تعليق هذه العقوبة بعد موجة من الاحتجاجات في انحاء العالم.

 

×