جنود عراقيون في السقلاوية

القوات العراقية تحرز تقدما جديدا في جنوب الفلوجة في مواجهة الجهاديين

احرزت القوات العراقية تقدما جديدا في جنوب مدينة الفلوجة في غرب العراق بعدما تمكنت من السيطرة على حي بكامله انتزعته من تنظيم الدولة الاسلامية، بحسب ما اكد متحدث باسم قوات مكافحة الارهاب الاربعاء.

وبدأت القوات العراقية بمساندة التحالف الدولي بقيادة واشنطن من الجو، وقوات الحشد الشعبي، الفصائل الشيعية المدعومة من ايران على الارض، منذ فجر 23 ايار/مايو الماضي، عمليات لاستعادة الفلوجة من قبضة الجهاديين الذين يسيطرون عليها منذ كانون الثاني/يناير 2014.

واقتحمت القوات الحكومية المدينة في 31 ايار/مايو، لكن تقدمها تباطأ بعد ذلك. واعلنت ان قوات الحشد الشعبي لن تشارك في الهجوم على مركز المدينة. وفي الثالث من حزيران/يونيو، تمكنت القوات من دخول حي الشهداء الذي استعادته بكامله اليوم.

وقال صباح النعمان، المتحدث باسم قوات مكافحة الارهاب، ابرز القوات المشاركة في العمليات العسكرية في الفلوجة، لفرانس برس ان "قوات مكافحة الارهاب حررت منطقة الشهداء الثانية بالكامل من سيطرة داعش ورفعت العلم العراقي على مباني الحي"  الواقع في جنوب مدينة الفلوجة (50 كلم غرب بغداد).

واضاف ان "قوات الجيش والشرطة ستتولى مسؤولية السيطرة على الحي بعد ان يتم تطهيره من العبوات الناسفة".

واكد ضابط برتبة عقيد في شرطة الانبار ان "قوات مكافحة الارهاب تمكنت بمساندة قوات من الجيش والشرطة من تحرير منطقة الشهداء الثانية واحباط هجوم بتفجيرين انتحارين بعجلتين  مفخختين نفذهما مسلحو داعش صباح اليوم".

واشار الى اصابة خمسة عناصر من قوات الامن بجروح خلال معارك الاربعاء.