عناصر من قوات الحشد الشعبي

القائد العسكري المسؤول عن هجوم الفلوجة يتوقع تحرير المدينة "خلال ايام"

اعلن الفريق عبد الوهاب السعدي القائد العسكري العراقي المسؤول عن العملية العسكرية لاستعادة مدينة الفلوجة من ايدي تنظيم الدولة الاسلامية الثلاثاء ان تحرير المدينة سيتم خلال ايام، الا ان تقدم العملية تباطأ بسبب الاعداد الكبيرة جدا من القنابل والمتفجرات.

وصرح السعدي لوكالة فرانس برس ان "قوات الامن تتقدم باتجاه وسط الفلوجة من الجانب الجنوبي، الا انها تتقدم بحذر للحفاظ على ارواح المدنيين".

واكد انه "خلال الايام المقبلة سنعلن تحرير الفلوجة".

وفي 22-23 ايار/مايو بدأت عملية استعادة المدينة الواقعة الى الغرب من بغداد من ايدي تنظيم الدولة الاسلامية.

واقرت قيادة العمليات المشتركة بان التقدم تباطأ بسبب الاعداد الهائلة من العبوات الناسفة المصنعة يدويا التي زرعها التنظيم المتطرف في المدينة.

وتحدثت القيادة المشتركة في بيان عن وجود انفاق وقالت انها تقوم بتفكيك ما بين 150 و200 قنبلة في كل 100 متر تتقدم فيها.

واضافت انه وصلتها معلومات بان تنظيم الدولة الاسلامية جهز سيارات مفخخة يخفيها في المنازل لمهاجمة القوات العراقية بها عند دخولها المدينة.

وحذرت قوات الحشد الشعبي التي تتكون في معظمها من مليشيات شيعية، بانها ستتحرك في حال تباطأت العملية اكثر من ذلك.

 

×