اطفال يمنيون في مخيم للنازحين خارج صنعاء

المفاوضون اليمنيون يتفقون على الافراج عن الاطفال

أعلن مبعوث الامم المتحدة الى اليمن اسماعيل ولد الشيخ احمد اتفاق الأطراف اليمنية خلال جلسة لجنة الأسرى والمعتقلين المنعقدة اليوم الأحد ضمن مشاورات السلام بالكويت على الافراج غير المشروط عن الأطفال المحتجزين لدى كل طرف.

وقال المبعوث الاممي في بيان صادر عقب مشاوراته مع الاطراف اليمنية ان لجنة الأسرى والمعتقلين بحثت كذلك خلال جلستها تفاصيل وآليات اطلاق سراح عدد من المحتجزين في الأيام القليلة المقبلة بما ينعكس إيجابيا على عملية بناء الثقة والدفع بمسار السلام إلى الأمام.

واضاف ان مشاورات السلام اليمنية استأنفت أعمالها في الكويت اليوم بعقد مجموعة من الجلسات كان أولها مع وفد أنصار الله والمؤتمر الشعبي العام اذ تطرق الحوار الى أبرز محاور المرحلة المقبلة بما يضمن ترابط الأبعاد السياسية والانسانية والاقتصادية.

وذكر انه تطرق كذلك الى التطورات الميدانية في مدينة تعز مشددا على أهمية تقوية اللجان المحلية واتخاذ التدابير اللازمة لضمان الأمن.

واشار الى ان التطورات في تعز كانت كذلك الموضوع الأبرز في جلسته مع الوفد الحكومي اذ أصر المشاركون على نقل معاناة سكان المنطقة التي شهدت هجوما على سوق مزدحم واستخدمت فيه الأسلحة الثقيلة وذهب ضحيته عشرات من المدنيين بينهم نساء وأطفال.

وجدد المبعوث في هذا الصدد اصرار منظمات الأمم المتحدة على فتح ممرات انسانية تخفف من معاناة المدنيين وتزودهم بالمواد الأساسية الضرورية.

وقال ان جلسات اليوم نفت كل ما يشاع عن تعليق أحد الوفود مشاركته في الجلسات وأكدت اصرار المشاركين على التوصل الى حل سلمي.

واكد ان المشاورات سوف تستمر خلال شهر رمضان المبارك معربا عن الأمل في أن يحمل الشهر الفضيل مناسبة لنبذ العنف وتأكيد قيم الإسلام للتضامن واحترام الانسان والسعي لحل الخلافات بالطرق السلمية.

كما اعرب عن تمنياته بان يحمل الشهر الكريم لليمن الفرج ولليمنيين السلام وللمشاركين في المشاورات الحكمة السياسية التي تضمن تحقيق ذلك.

 

×