جنود اسرائيليون خلال اشتباكات في العيساوية في 4 اكتوبر 2015

اسرائيل ستفرج عن عضو المجلس التشريعي خالدة جرار بعد 14 شهرا في السجن

تفرج اسرائيل الجمعة عن النائب الفلسطينية خالدة جرار المعتقلة منذ نيسان/ابريل 2015، بحسب ما اعلنت مصادر اسرائيلية وفلسطينية الخميس.

واكدت مصلحة السجون الاسرائيلية ونادي الاسير الفلسطيني لوكالة فرانس برس الخميس انه سيتم الافراج عن  جرار الجمعة عند حاجز جبارة قرب مدينة طولكرم شمال الضفة الغربية المحتلة.

وانتخبت خالدة جرار في المجلس التشريعي ممثلة للجبهة الشعبية لتحرير فلسطين في 2006. وكلفها المجلس التشريعي ملف الاسرى الفلسطينيين في السجون الاسرائيلية.

ولم يجتمع المجلس التشريعي الفلسطيني منذ عام 2007.

واصدرت محكمة عسكرية اسرائيلية في كانون الاول/ديسمبر الماضي، حكما بالسجن 15 شهرا على جرار بتهمة تشجيع الهجمات ضد اسرائيل وخرق امر حظر سفر.

وقال متحدث باسم مصلحة السجون الاسرائيلية انه سيتم الافراج عن جرار قبل شهر من انتهاء مدة الحكم، في اطار "اطلاق سراح اداري" يحدث عندما تكون السجون ممتلئة بشكل كبير يفوق قدرة استيعابها.

وتعتبر اسرائيل الجبهة الشعبية لتحرير فلسطين منظمة "ارهابية"، وكان الجيش الاسرائيلي اكد ان جرار كانت تشكل عند اعتقالها "مخاطر امنية كبيرة".

وقال نادي الاسير الفلسطيني انه بعد الافراج عن جرار الجمعة، بقي ستة اعضاء في المجلس التشريعي الفلسطيني معتقلين لدى اسرائيل بينهم القيادي في حركة فتح مروان البرغوثي وامين عام الجبهة الشعبية احمد سعدات، والباقي من حركة حماس.