اسرائيل تعتقل مراسل قناة تلفزيونية ايرانية في هضبة الجولان

اسرائيل تعتقل مراسل قناة تلفزيونية ايرانية في هضبة الجولان

اعلنت الشرطة الاسرائيلية الاربعاء انها اعتقلت مراسل قناة "العالم" الاخبارية الايرانية باللغة العربية في هضبة الجولان السوري المحتل.

وقالت قناة "العالم" الايرانية ان مراسلها بسام الصفدي اعتقل الاربعاء.

وقالت المتحدثة باسم الشرطة لوبا سمري في بيان انه "يشتبه بقيامه بنشر (معلومات) داعمة لمنظمة ارهابية والتحريض على العنف والارهاب" دون الادلاء بمزيد من المعلومات.

وبحسب الشرطة، فان محكمة الناصرة (شمال اسرائيل) مددت اعتقاله حتى يوم الاحد.

وقالت قناة "العالم" الاخبارية في بيان ان "قوات الاحتلال اعتقلت مراسل العالم في الجولان السوري المحتل، عقب دهم منزله الكائن في قرية مسعدة في الجولان" مشيرة الى ان القوات الاسرائيلية صادرات "معدات التصوير واجهزة حاسوب واجهزة اتصال" تعود للصفدي.

ونقل الصفدي الى سجن تسلمون في الجليل الاعلى، بحسب القناة.

ومن جانبه، اكد فارس الصرفندي مدير مكتب "العالم" في الاراضي الفلسطينية المحتلة لوكالة فرانس برس ان الصفدي مراسل القناة في هضبة الجولان، ويتبع مكتب سوريا.

واكد حسين مرتضى، مدير مكتب قناة "العالم" في سوريا لوكالة فرانس برس ان اعتقال الصفدي " يأتي ضمن الحملة الاسرائيلية الممنهجة  ضد وسائل الاعلام والتي تدل على ان حكومة الاحتلال تعمل جاهدة وبكل الوسائل على اخفاء جرائمها التي ترتكبها ضد ابناء الشعب السوري والفلسطيني".

واسرائيل وسوريا في حالة حرب رسميا.

واحتلت اسرائيل جزءا من الجولان خلال حرب 1967 ثم اعلنت ضم هذا الشطر اليها في 1981 في خطوة لم يعترف بها المجتمع الدولي.