مخيم للنازحين في مأرب

38 قتيلا في اشتباكات بين القوات اليمنية والمتمردين

قتل 38 شخصا خلال الساعات الاربع والعشرين الماضية، في اشتباكات متجددة بين القوات الحكومية اليمنية والمتمردين الحوثيين وحلفائهم في محافظتي شبوة ومأرب، بحسب ما افادت الثلاثاء مصادر عسكرية.

واوضحت المصادر ان 23 عنصرا من الحوثيين وحلفائهم الموالين للرئيس السابق علي عبدالله صالح، و15 عنصرا من القوات الموالية للرئيس عبد ربه منصور هادي المدعوم من التحالف العربي بقيادة السعودية، قتلوا في الاشتباكات التي دارت في مديرية بيحان بمحافظة شبوة (جنوب)، وفي مناطق بغرب محافظة مأرب الواقعة شرق صنعاء.

واشارت المصادر العسكرية الموالية الى ان المتمردين استعادوا مواقع كان فقدوا السيطرة عليها خلال الايام الماضية لصالح القوات الحكومية.

وكانت مصادر عسكرية يمنية افادت الاحد عن مقتل 48 شخصا في اشتباكات بين القوات الحكومية والمتمردين في شبوة.

والثلاثاء، افادت منظمة "مراسلون بلا حدود" عن مقتل صحافي يمني هو عبدالله عزيزان الاحد جراء الاشتباكات في شبوة.

واكد موقع "مأرب برس" الاخباري الذي عمل عزيزان لصالحه، مقتله اثناء "تغطيته للمواجهات الدائرة هناك".

وتأتي هذه المعارك في ظل وقف هش لاطلاق النار دخل حيز التنفيذ منتصف ليل 10-11 نيسان/ابريل، ومهد لمشاورات سلام بين طرفي النزاع برعاية الامم المتحدة، بدأت في الكويت في 21 نيسان/ابريل.

وتبادل الوفدان المفاوضان غير مرة الاتهامات بخرق وقف النار منذ بدء المشاورات التي لم تتوصل بعد مرور اكثر من شهر على انطلاقها، الى تحقيق اي تقدم ملموس. الا ان المبعوث الخاص للامين العام للامم المتحدة اسماعيل ولد الشيخ احمد اعلن الاسبوع الماضي ان المفاوضين اقتربوا من التوصل الى "انفراج شامل".

وتأمل الامم المتحدة في ان تؤدي المشاورات للتوصل الى حل للنزاع الذي ادى بحسب احصاءاتها، الى مقتل اكثر من 6400 شخص منذ بدء تدخل التحالف بقيادة السعودية في آذار/مارس 2015.

 

×