الشرطة الاسرائيلية تفتش فلسطينيا عند باب العمود في القدس القديمة في 19 فبراير 2016

اعتقال 3 فتية مقدسيين بعد طعن اسرائيليتين واصابتهما بجروح طفيفة

اعلنت  الشرطة الاسرائيلية الاثنين عن اعتقال ثلاثة فتية فلسطينيين مقدسيين اقدموا على طعن مسنتين اسرائيليتين في الثمانينات من عمرهما قبل عشرين يوما.

وقالت متحدثة باسم الشرطة الاسرائيلية في بيان "ان الشرطة اعتقلت ثلاثة قاصرين فلسطينيين من حي جبل المكبر" في القدس الشرقية المحتلة التي ضمتها اسرائيل.

واضافت المتحدثة "ان الثلاثة الذين تتراوح اعمارهم ما بين 16 و17 عاما نفذوا عملية طعن يوم العاشر من ايار/مايو، وان والدة احدهم  كانت قد اعتقلت قبلها باسبوع بشبهة محاولة تنفيذ عملية طعن هجومية بمعبر جبل الزيتون" في الضفة الغربية المحتلة.

وتابعت "كذلك تبين ان  المشتبه بهم التقوا عند بقالة في جبل المكبر وتوجهوا نحو غابة هشلوم وبحوزة اثنين منهم سكين وبلطة منتظرين مرور اشخاص يهود. وغادر احدهم فيما بعد خشية على هدم منزل عائلته في حال المشاركة".

وتابعت "هاجم القاصران المقدسيان امراتين اسرائيليتين من مجموع خمس نساء اعتدن السير في الغابة التي تقع بين القدس الشرقية والغربية وذلك بالطعن بالسكين والضرب بيد بلطة خشبية. اصيبت اثنتان من النساء بجروح طفيفة في الصدر نقلتا على اثرها للعلاج بمستشفى شعاري تصيديق. وفر المهاجمان الى جبل المكبر".

وقال جهاز الامن العام (الشاباك) في بيان له "ان المتهم  الثالث وافق على تنفيذ هجوم بنفسه في حال قتل الاثنان اثناء تنفيذهما الهجوم".

وقامت الشرطة بالقاء القبض على الثلاثة بالتعاون مع جهاز "الشاباك" في 19 من ايار/مايو.

وقالت الناطقة ان "المشتبه بهم خططوا للهجوم وتحدثوا فيما بينهم اثناء دوامهم المدرسي عبر موقع فيسبوك للتواصل الاجتماعي وان اثنين منهما واصلا عبر فيسبوك وواتس اب تخطيط عملية طعن جديدة لانهما نجحا بتنفيذ الاولى".

وسمحت المحكمة الاثنين بالنشر بعد ان كان هناك امر حظر.

ومنذ الاول من تشرين الاول/اكتوبر، قتل 205 فلسطينيين بينهم عربي اسرائيلي واحد في اعمال عنف تخللتها مواجهات بين فلسطينيين واسرائيليين واطلاق نار ومحاولات وعمليات طعن قتل فيها ايضا 28 اسرائيليا اضافة الى اميركي واريتري وسوداني، بحسب تعداد لوكالة فرانس برس.