لا يزال داعش يحاول اقتحام آخر معاقل المعارضة السورية في مارع بريف حلب

الجيش السوري وداعش يهاجمان المعارضة بحلب

تجددت الاشتباكات العنيفة، السبت، على أطراف بلدة ‫‏مارع شمالي حلب بين داعش وفصائل المعارضة المسلحة، حيث يحاول التنظيم السيطرة على البلدة التي تشكل آخر معاقل المعارضة المسلحة في ريف حلب الشمالي، في وقت شنت القوات الحكومية هجمات على مناطق سيطرة المعارضة شرقي المدينة.

وقالت مصادرن إن فصائل المعارضة المسلحة دمرت 4 مفخخات لداعش، وأوقعت عشرات بين قتيل وأسير من مسلحي التنظيم أثناء محاولتهم التقدم.

في المقابل، كثّف تنظيم داعش قصفه بالمدفعية على البلدة، مما أدى إلى سقوط قتلى وجرحى من المدنيين.

على صعيد متصل، ألقت الطائرات الحربية التابعة للنظام السوري براميل متفجرة على أحياء مساكن هنانو وعين التل وبعيدين وبستان الباشا وحي الصاخور في مدينة حلب حيث تسيطر فصائل المعارضة.

وتزامن ذلك مع قصف صاروخي على طريق الكاستيلوا الذي يشكل الشريان الرئيسي لإمداد المعارضة في حلب وريفها من قبل قوات النظام.

 

×