حاج ايراني بين مصلين امام الكعبة بمكة المكرمة في 5 يونيو 2008

السعودية: الوفد الايراني يرفض الاتفاق حول ترتيبات الحج

اعلنت وزارة الحج والعمرة السعودية الجمعة ان الوفد الايراني الذي يزور المملكة في محاولة للتوصل الى اتفاق في شان ترتيبات حج الايرانيين، سيغادر من دون توقيع اتفاق نهائي.

وهذه المحادثات هي المحاولة الثانية بين القوتين الاقليميتين في الشرق الاوسط لتحديد شروط الحج لهذا العام.

ولم تسفر المحادثات الاولى التي جرت في السعودية في نيسان/ابريل عن اي نتيجة وسط اجواء متوترة منذ قطع العلاقات الدبلوماسية بين البلدين في كانون الثاني/يناير.

وقالت وزارة الحج والعمرة انه بعد يومين من "اجتماعات متواصلة امتدت لساعات طويلة" وقدمت فيها الوزارة "عددا من الحلول لكافة النقاط التي طالبت بها منظمة الحج والزيارة الايرانية"، "أبدى الوفد الإيراني رغبته في المغادرة إلى بلاده دون توقيع محضر ترتيبات شؤون حجاجه".

وكانت الرياض عرضت الثلاثاء ان يحصل الايرانيون على تأشيرات الكترونية من داخل ايران كون كل الممثليات الدبلوماسية السعودية في ايران مغلقة منذ كانون الثاني/يناير، الامر الذي وافق عليه الجانب الايراني.

وقطعت الرياض علاقاتها مع طهران في كانون الثاني/يناير بعد تظاهرات ادت الى احراق السفارة السعودية وقنصلية عقب اعدام رجل الدين الشيعي السعودي نمر النمر. 

واكدت وزارة الحج ان "بعثة منظمة الحج والزيارة الإيرانية بامتناعها عن توقيع محضر إنهاء ترتيبات الحج تتحمل أمام الله ثم أمام شعبها مسؤولية عدم قدرة مواطنيها من أداء الحج لهذا العام".

وثمة خلاف بين طهران والرياض بشان مجموعة من القضايا الاقليمية وخصوصا النزاعين في سوريا واليمن. 

كما يعتبر الامن مسالة خلافية اخرى بين البلدين بعد تدافع ادى الى مقتل نحو 2300 حاج اجنبي من بينهم 464 ايرانيا العام الماضي.

 

×