يمنية وابنتها يتسولان في صنعاء

مقتل ستة مدنيين "عن طريق الخطأ" في غارة للتحالف بجنوب اليمن

قتل ستة مدنيين من عائلة واحدة "عن طريق الخطـأ" في غارات شنها التحالف العربي بقيادة السعودية فجر الاربعاء في جنوب اليمن، كانت تستهدف منزل قيادي جهادي مفترض، بحسب ما افاد مسؤول محلي.

واوضح المسؤول الذي فضل عدم ذكر اسمه، ان مقاتلات تابعة للتحالف الداعم للقوات الحكومية اليمنية قصفت منزلا في قرية المحلة بجنوب مدينة الحوطة، مركز محافظة لحج.

واوضح ان القصف "اسفر عن مقتل ستة (افراد) من اسرة واحدة، فيما نجا اربعة آخرون من الاسرة نفسها"، مضيف ان القصف "وقع عن طريق الخطأ، اذ كان الطيران ينوي استهداف منزل مجاور" يعود لشخص يفترض انه قيادي في احد التنظيمات الجهادية في جنوب اليمن.

واوضح مسؤول آخر ان المقاتلات قصفت اهدافا في محيط الحوطة يعتقد ان الجهاديين يستخدموها، منها مصنع متوقف عن العمل ومخزن أسلحة.

وتشهد الحوطة ومناطق اخرى في لحج، مناوشات متواصلة بين القوات الحكومية وعناصر من التنظيمات الجهادية. 

ولحج هي واحدة من خمس محافظات جنوبية استعادت القوات الحكومية مدعومة من التحالف العربي، السيطرة عليها الصيف الماضي من المتمردين الحوثيين وحلفائهم الموالين للرئيس السابق علي عبدالله صالح.

وافادت التنظيمات الجهادية كتنظيم القاعدة وتنظيم الدولة الاسلامية، من النزاع بين الحكومة والمتمردين، لتعزيز نفوذها في جنوب اليمن.

 

×