أعلنت وزارة الدفاع الجزائرية السبت ان الجيش قتل ستة اسلاميين مسلحين في منطقة البويرة في عملية عسكرية

الجيش الجزائري يقتل ستة اسلاميين مسلحين

أعلنت وزارة الدفاع الجزائرية السبت ان الجيش قتل ستة اسلاميين مسلحين في منطقة البويرة في عملية عسكرية بدأت قبل خمسة ايام في هذه المنطقة الجبلية الواقعة على بعد 120 كلم جنوب شرق العاصمة.    

وبحسب بيان لوزارة الدفاع فانه سبق قتل اثنين من المسلحين في العملية نفسها التي تجري في غابة الريش وهي احد معاقل تنظيم القاعدة في بلاد المغرب الاسلامي وزعيمه عبد المالك دروكدال المشهور بابي مصعب عبد الودود.

وجاء في نص البيان "في إطار محاربة الإرهاب ومواصلة لعملية التمشيط التي تقودها قوات الجيش الوطني الشعبي بغابة الريش، بولاية البويرة، قضت مفرزة، صباح اليوم (السبت)، على ستة ارهابيين".

وتابع البيان المنشور على الموقع الالكتروني للوزارة "ارتفعت بهذا حصيلة هذه العملية النوعية منذ بدءها يوم 17 مايو (ايار) والتي لا تزال متواصلة، الى القضاء على ثمانية مجرمين وإلقاء القبض على آخر".  

وتطلق السلطات الجزائرية تسمية "ارهابي" على الاسلاميين الذي حملوا السلاح في بداية التسعينات لاسقاط النظام، ما تسبب بحرب اهلية اسفرت عن مقتل 200 الف شخص بحسب حصيلة رسمية لا تشمل القتلى الذين سقطوا منذ تطبيق قانون المصالحة الوطنية في 2006.

وسبق ان اعلن الجيش في 11 ايار/مايو قتل سبعة "ارهابيين" في منطقة الاخضرية الواقعة في اقليم ولاية البويرة، بينما بلغ عدد الاسلاميين المسلحين الذين قتلهم الجيش 47 منذ بداية آذار/مارس بحسب بيانات الوزارة.

وفي 2015، قتل الجيش الجزائري او اعتقل "157 ارهابيا بينهم عشرة قياديين"، بحسب المصدر نفسه.

 

×