صورة من فيديو نشرته وزارة الدفاع المصرية لعمليات البحث عن طائرة الايرباص ايه-320 في البحر المتوسط

هيئة سلامة الطيران الفرنسية تؤكد البيانات بوجود دخان في الطائرة المصرية

اعلن المحققون في هيئة سلام الطيران الفرنسية السبت ان الطائرة التابعة لشركة مصر للطيران التي تحطمت الخميس في البحر المتوسط اصدرت رسائل آلية بوجود دخان على متنها، لكن لا يزال من المبكر تفسير هذه العناصر.

واعلن متحدث لوكالة فرانس برس ان مكتب التحقيقات والتحليل "يؤكد ان الطائرة اطلقت رسائل الية بوجود دخان على متنها قبيل انقطاع بث البيانات".

واضاف المتحدث ان "الامر لا يزال مبكرا جدا لتفسير وفهم ملابسات الحادث ما لم نعثر على الحطام والصندوقين الاسودين. اولوية التحقيق هي للعثور على الحطام والصندوقين اللذين يسجلان بيانات الرحلة".

وكانت وسائل اعلام اميركية اول من اشار الى رصد دخان لم يعرف مصدره في مقدم الطائرة قبيل تحطمها.

والرسائل الالية هي رسائل تصدر بشكل تلقائي خلال الرحلة.

وكانت الطائرة وهي من طراز ايرباص ايه-320 تقوم برحلة بين باريس والقاهرة وعلى متنها 66 شخصا بينهم 30 مصريا و15 فرنسيا عندما تحطمت الخميس في البحر المتوسط بعد اختفائها من شاشات الرادار.

وتم العثور على القطع الاولى من الحطام على بعد 290 كلم شمال الاسكندرية بواسطة سفن وطائرات نشرها الجيش المصري.

وياتي تاكيد البيانات بوجود دخان في الطائرة بينما يلتقي وزير الخارجية الفرنسي جان مارك ايرولت اسر الضحايا في باريس.

 

×