اضراب عام في قطاع الصحة يعطل العمل في المستشفيات بتونس

اضراب عام في قطاع الصحة يعطل العمل في المستشفيات بتونس

نفذ موظفو قطاع الصحة في تونس اضرابا عاما اليوم الخميس في كامل مستشفيات البلاد على خلفية مطالب اجتماعية ومالية.

ويأتي الاضراب الذي ينفذه نحو 60 ألف عون في القطاع الصحي بدعوة من الجامعة العامة للصحة التابعة للاتحاد العام التونسي للشغل، المنظمة النقابية الأكبر في تونس بعد تعطل المفاوضات الصلحية مع الحكومة.

وتعطلت اليوم الخدمات في كافة المستشفيات العمومية والمرافق الصحية في البلاد ما عدا الأقسام الاستعجالية.

ويحوم الخلاف بين الجانبين حول التأخر في تطبيق اتفاقات سابقة تشمل تنقيح قانون الوظيفة العمومية وتعديل الاجراءات المرتبطة بالسلم الوظيفي والترقيات والمنح الاجتماعية ومجانية النقل والعلاج.

وتشمل دائرة الخلاف بين المؤسسة النقابية والحكومة أيضا تعيين مديرا ينحدر من المؤسسة العسكرية في المستشفى العمومي بصفاقس وإيقاف نقابيين على خلفية معارضتهم للتعيين وتعطيلهم لسير العمل في المستشفى.

واليوم تجمع عدد من عمال القطاع أمام مقر وزارة الصحة في وقفة احتجاجية ضد وزير الصحة سعيد العايدي.

وإضراب القطاع الصحي هو من بين الاضرابات المتواترة التي تشهدها تونس في فترة انتقالها السياسي منذ احداث الثورة في 2011 بسبب خلافات بين الحكومة والنقابات حول الزيادات في الأجور والإصلاحات الاجتماعية والقطاعية.

 

×