المحكمة الاتحادية العليا بأبوظبي

الحكم بحبس عراقي في #الإمارات عامين سعى للانضمام لـ "داعش"

قضت محكمة إماراتية اليوم الاثنين على عراقي بالحبس عامين لاتهامه، "بالسعي للانضمام إلى تنظيم الدولة الاسلامية (داعش) والترويج لأفكاره".

وأصدرت المحكمة الاتحادية العليا بأبوظبي حكما بحبس المتهم أحمد ياسر عبدالملك / 18 عاماً/، تطبيقاً لقانون الاحداث الجانحين والمشردين لدولة الامارات، ومصادرة المضبوطات من المستندات والاجهزة الهاتفية وأجهزة الحاسوب وأجهزة التخزين.

وقضت أيضا بإغلاق صفحات التواصل الاجتماعي التي كان يستخدمها المتهم والتي شارك بالكتابة فيها اغلاقا نهائيا وابعاده عن الإمارات بعد انقضاء فترة الحكم.

وكانت النيابة العامة اتهمت عبدالملك "بالسعي للانضمام إلى تنظيم (داعش) الإرهابي، مع علمه بأهدافه، إذ تواصل مع شخص مؤيد للتنظيم، ليبلغه بالطريق الذي يمكنه من الدخول إلى الأراضي التي يسيطر عليها التنظيم في العراق، وتهمة الترويج والتحبيذ بالقول والكتابة لصالح التنظيم، إذ عرض كتاباته على عدد من المؤيدين للتنظيم وتسجيلات عنه، وامتدح أعماله ودعا لمناصرته والدفاع عنه".

واتهم "بإنشاء وإدارة صفحة إلكترونية عبر موقع التواصل الاجتماعي (تويتر) بقصد الترويج لـ(داعش) ونشر أخباره والمعارك التي يخوضها في العراق وتحسين صورته والدفاع عنه بالرد على منتقدي التنظيم".