لبنانية تدلي بصوتها في الانتخابات البلدية في بيروت

انطلاق المرحلة الثانية من الانتخابات البلدية في لبنان

انطلقت المرحلة الثانية من الانتخابات البلدية والاختيارية في لبنان الاحد في محافظة جبل لبنان حيث فتحت صناديق الاقتراع عند السابعة صباحا امام الناخبين، في استحقاق يجري على عدة مراحل لم تشهده البلاد منذ ست سنوات.

وفتحت مراكز الاقتراع ابوابها وسط اجراءات امنية امام الناخبين في جبل لبنان والذين بلغ عددهم، بحسب الوكالة الوطنية للاعلام الرسمية، "834768 ناخبا".

وتشهد العديد من مدن وبلدات جبل لبنان معارك انتخابية حامية يطغى عليها الطابع السياسي والعائلي.

وتجري الانتخابات البلدية في لبنان كل ست سنوات، ويطغى عليها في المدن الكبيرة نفوذ الاحزاب وزعماء الطوائف. اما في البلدات والقرى الصغيرة، يتداخل هذا النفوذ مع الصراعات العائلية.

وتشهد مدينة جبيل عملية انتخابية استثنائية اذ تتنافس على 18 مقعدا في المجلس البلدي لائحة "جبيل أحلى" المدعومة من احزاب سياسية تقليدية مع السيدة كلود مرجي من حركة "مواطنون ومواطنات" التي تحمل شعار "المواطنية" وتقدم نفسها بديلا عن مشروع السلطة الحالي. 

وكانت المرحلة الاولى من العملية الانتخابية انطلقت في الثامن من ايار/مايو في محافظات البقاع وبعلبك - الهرمل (شرق) وبيروت، وهي تجري على مراحل في محافظات لبنان الخمس الاخرى حتى 29 ايار/مايو.

وهي عملية الاقتراع الاولى التي تجري في لبنان منذ العام 2010، اذ لم تنظم انتخابات برلمانية منذ العام 2009 وتم التمديد مرتين للبرلمان الحالي نتيجة الانقسامات الحادة في البلاد في وقت لم ينتخب البرلمان رئيسا جديدا للجمهورية على الرغم من مرور سنتين على شغور منصبه بسبب الازمة السياسية.

 

×