صورة ارشيفية

اليونيسف: مقتل 25 طفلا فلسطينيا في ثلاثة اشهر وزيادة اعتقال الاطفال

سجلت منظمة الامم المتحدة للطفولة (يونيسف) مقتل 25 طفلا فلسطينيا في الفصل الاخير من 2015 في خضم موجة هجمات تشهدها الاراضي الفلسطينية واسرائيل اغلبها بالسكين نفذها شبان فلسطينيون منفردون، واعربت عن القلق ازاء عدد الاطفال المعتقلين لدى اسرائيل، القياسي في سبع سنوات.

في الاشهر الثلاثة الاخيرة من 2015 "قتل 25 طفلا فلسطينيا بينهم خمس فتيات، واصيب 1310 اطفال في مختلف انحاء دولة فلسطين. بين هؤلاء قتل 23 طفلا (19 فتى و4 فتيات) في الضفة الغربية والقدس الشرقية واثنان في قطاع غزة" على ما افادت الوكالة الاممية في تقرير حول الفصل الاخير من 2015.

كما "اصيب ثلاثة فتيان اسرائيليين بجروح قرب مستوطنات في الضفة الغربية والقدس الغربية في اسرائيل".

واعربت اليونيسف عن "القلق الشديد ازاء المبالغة في استخدام العنف لا سيما في حالات اقدمت فيها قوات الامن الاسرائيلية على قتل اطفال فلسطينيين بعد تنفيذهم هجوما بالسكين او الاشتباه في انهم سينفذون هجوما مماثلا".

 بالاضافة نددت المنظمة بعدم بدء اي ملاحقات قضائية وتطرقت الى حالة فتاة في الـ17 من العمر اقتادها جنود اسرائيليون للتفتيش على حاجز قرب الخليل في جنوب الضفة الغربية المحتلة قبل قتلها بخمس رصاصات على الاقل.

قال التقرير "تقول السلطات الاسرائيلية انها (الفتاة) حاولت طعن شرطي، لكن شاهدا اكد انها لم تكن تشكل اي خطر عند اطلاق النار عليها بل كانت تصرخ بانها لا تحمل اي سكين".

منذ بداية شهر تشرين الاول/اكتوبر تشهد الاراضي الفلسطينية والقدس واسرائيل موجة عنف تخللتها مواجهات وعمليات طعن ومحاولات طعن ادت الى مقتل 204  فلسطينيين برصاص اسرائيلي  و28 اسرائيليا واميركيين اثنين واريتري وسوداني، بحسب تعداد لوكالة فرانس برس. واغلبية القتلى الفلسطينيين نفذوا او اتهموا بمحاولة تنفيذ هجمات مماثلة.

قبل هذه الفترة، بين تموز/يوليو وايلول/سبتمبر قتل اربعة صبية فلسطينيين واصيب 165 طفلا فلسطينيا وثلاثة اطفال اسرائيليين بجروح بحسب اليونيسف.

كما تبدي اليونيسف قلقا كبيرا ازاء اعتقال الاطفال، وتكرر التنديد باساءة معاملة الاطفال في النظام القضائي العسكري الاسرائيلي، الوحيد المطبق على فلسطينيي الاراضي المحتلة.

في اخر 2015 "سجل 422 طفلا بين 12 و17 عاما بينهم ثماني فتيات، معتقلين لدى مؤسسات عسكرية" مضيفة ان "هذا العدد هو الاعلى منذ اذار/مارس 2009" بحسب اليونيسف.

يجيز القانون الاسرائيلي محاكمة الاطفال الفلسطينيين من سن 12 عاما، وهو امر تنفرد به اسرائيل عالميا بحسب المنظمة الاممية للطفولة.

كما اضافت ان السنة الماضية شهدت اعتقال 219 طفلا كمعدل شهري في مؤسسات عسكرية، "اي بارتفاع 15% عن المعدل الشهري للعام 2014".

 

×