عناصر من القوات الموالية للحكومة يحتفلون خلال عملية ضد تنظيم الدولة الاسلامية في عامرية الفلوجة في 5 مايو 2016

خمسة قتلى في هجوم شنه جهاديون على بلدة عامرية الفلوجه

قتل خمسة اشخاص بينهم اثنان من عناصر الشرطة خلال احباط هجوم شنه ثمانية من عناصر تنظيم الدولة الاسلامية على بلدة عامرية الفلوجة غرب بغداد، حسبما افاد ضابط عراقي رفيع السبت.

وقال الفريق اسماعيل المحلاوي قائد عمليات الانبار لفرانس برس ان "ثمانية انتحاريين تسللوا الى ناحية عامرية الفلوجة، لكن قوات الامن احبطت الهجوم وقتلت خمسة منهم".

واضاف "الثلاثة الاخرون فجروا احزمتهم الناسفة فقتل ثلاثة مدنيين وشرطيان".

تقع عامرية الفلوجة على بعد 50 كلم غرب بغداد ولا تبعد كثيرا عن قضاء الفلوجة الذي يسيطر عليه تنظيم الدولة الاسلامية منذ مطلع عام 2014 .

بدوره، افاد مقدم في الجيش ان الانتحاريين تمكنوا فجر السبت من التسلل الى البلدة وكانوا يرتدون زيا عسكريا ويحملون أسلحة خفيفة ومتوسطة.

واكد ان "القوات الأمنية ومقاتلي العشائر تمكنوا من محاصرة خمسة من الانتحاريين في مسجد الرحمن واخرين في داخل بناية في داخل المجمع السكني بناية العامرية، قبل الاشتباك معهم".

واحتفلت القوات العراقية وسكان المدينة بعد صد الهجوم باستعراض داخل شوارع المدينة وقاموا بربط احد قتلى المهاجمين بسيارة عسكرية وسحلوه في شوارع البلدة، كما بين مقطع فيديو وزعته قيادة العمليات المشتركة.

وتعرضت هذه البلدة الواقعة في محافظة الانبار الى عشرات الهجمات من قبل التنظيم بواسطة سيارات مفخخة وقصف بالمدافع وهجمات مسلحة، لكنها واحدة من البلدات القليلة التي لم تسقط بيد التنظيم الجهادي في هذه المحافظة ذات المساحة الشاسعة.

 

×