جنازة مصطفى بدر الدين في الغبيري الجمعة 13 مايو 2016 ويبدو في الوسط شقيقاه حسن وعدنان

القائد العسكري لحزب الله قتل في "قصف مدفعي للجماعات التكفيرية" في سوريا

اعلن حزب الله اللبناني الشيعي السبت ان قائده العسكري مصطفى بدر الدين في سوريا قتل في "قصف مدفعي للجماعات التكفيرية المتواجدة في المنطقة".

وقال الحزب الذي يشارك الى جانب القوات السورية في قتال مسلحي المعارضة والجهاديين في سوريا، في بيان ان "التحقيقات الجارية لدينا اثبتت ان الإنفجار الذي استهدف احد مراكزنا بالقرب من مطار دمشق الدولي وادى إلى إستشهاد الأخ القائد السيد مصطفى بدر الدين، ناجم عن قصف مدفعي  قامت به الجماعات التكفيرية المتواجدة في تلك المنطقة".

ولم تتبن اي جماعة من مسلحي المعارضة او الجهاديين اغتيال بدر الدين اهم مسؤول لحزب الله يقتل منذ اغتيال سلفه عماد مغنية في دمشق في 2008.

وقال حزب الله في بيانه "في كل الأحوال انها لمعركة واحدة ضد المشروع الاميركي الصهيوني في المنطقة الذي بات الارهابيون التكفيريون يمثلون رأس حربته وجبهته الامامية في العدوان على الامة ومقاومتها ومجاهديها ومقدساتها وشعوبها الحرة الشريفة".

وحزب الله هو العدو اللدود لاسرائيل التي غالبا ما يتهمها باغتيال قادته، غير انه هذه المرة لم يوجه اي اتهام رسمي اليها.

ويعد حزب الله المدعوم من ايران، اكبر حلفاء النظام السوري وقد خسر مئات المقاتلين وبينهم قياديون في السنوات الاخيرة. 

واتهم الحزب اسرائيل بقتل كل من عماد مغنية في شباط/فبراير 2008 في دمشق، والقيادي العسكري سمير القنطار بغارة اسرائيلية في كانون الاول/ديسمبر قرب العاصمة.

وقتل ستة عناصر من الحزب في غارة اسرائيلية في كانون الثاني/يناير 2015 على منطقة القنيطرة في جنوب سوريا. وكان بين القتلى جهاد مغنية نجل عماد مغنية.