صورة من مكان التفجير في مدينة الصدر في بغداد

تنظيم داعش يتبنى التفجير في بغداد الذي اوقع 52 قتيلا

تبنى تنظيم الدولة الاسلامية الهجوم بسيارة مفخخة الذي استهدف الاربعاء سوقا شعبية في مدينة الصدر، في شرق بغداد، وادى الى مقتل 52 شخصا واصابة عشرات بجروح.

وجاء في بيان لتنظيم الدولة الاسلامية نقل على مواقع جهادية "تمكن الاستشهادي ابي علي الانباري من الوصول الى تجمع كبير للحشد الرافضي في مدينة الصدر الرافضية وفجر سيارته المفخخة وسط جموعهم". واكدت مصادر امنية في اخر حصيلة لضحايا التفجير مقتل 52 واصابة 65 بجروح، بينهم نساء واطفال.

 

×