صورة نشرتها الرئاسة التونسية للرئيس الباجي قايد السبسي (يمين) مستقبلا وزير الخارجية الايطالي باولو جنتيلوني في 9 مايو 2016

روما: اجتماع دولي حول ليبيا في 16 مايو في فيينا

اعلن وزير الخارجية الايطالية في تونس اليوم الاثنين عن اجتماع في 16 ايار/مايو في فيينا، يحضره "كبار" المسؤولين الاقليميين والدوليين، من اجل دعم "تثبيت الاستقرار" في ليبيا.

وقال الوزير باولو جنتيلوني للصحافة انه دعا تونس الى المشاركة في "اللقاء الذي سنعقده في فيينا، بين وزراء حارجية كبرى بلدان المنطقة... وابرز المسؤولين الدوليين".

واضاف "من الضروري القيام بمجهود مشترك من اجل مساعدة عملية تثبيت الاستقرار في ليبيا"، مشيرا الى انه سلم هذه الدعوة باسمه وباسم وزير الخارجية الاميركي جون كيري.

وسيعقد هذا الاجتماع في 16 ايار/مايو، اي الاثنين المقبل.

وفي اواخر 2015، استضافت ايطاليا، القوة الاستعمارية السابقة في ليبيا، اجتماعا دوليا في روما تمحور حول تسوية سياسية للازمة الليبية.

وردا على سؤال لوكالة فرانس برس، اكدت وزارة الخارجية التونسية الموعد، لكنها اوضحت انها لم تعط بعد ردا على الدعوة.

وتنشط في ليبيا المجاورة لتونس ميليشيات مسلحة منذ سقوط نظام العقيد معمر القذافي 2011. ومنذ نهاية اذار/مارس، تحاول حكومة الوحدة التي يرأسها فايز السراج المدعومة من الامم المتحدة ارساء سلطتها.

لكن سلطة موازية في شرق البلاد، ما تزال قائمة مع قوات مسلحة موالية لها بقيادة اللواء خليفة حتر.

واتاحت هذه الفوضى لتنظيم الدولة الاسلامية ترسيخ  انتشاره في ليبيا الغارقة في الفوضى.

 

×