وزيرة الدفاع الايطالية روبيرتا بينوتي في كوسوفو

وزيرة الدفاع الايطالية تحض قادة العراق على حل الازمة السياسية

حضت وزيرة الدفاع الايطالية روبيرتا بينوتي التي وصلت بغداد الاثنين في زيارة غير معلنة قادة العراق على حل الازمة السياسية للحفاظ على التقدم الذي تم احرازه بمواجهة تنظيم الدولة الاسلامية.

وتمر البلاد بازمة مستعصية بسبب الخلافات حول تشكيل حكومة تكنوقراط، كادت تطيح بمجلس النواب  اثر اقتحامه من قبل محتجين غالبيتهم من التيار الصدري.

وقال دبلوماسي في السفارة الايطالية لوكالة فرانس برس ان بينوتي "ستعبر عن دعمها لرئيس الوزراء (حيدر العبادي) وتحض على حل ازمة البلاد والحفاظ على التقدم العسكري" ضد الجهاديين.

وتمكنت القوات العراقية من استعادة مناطق واسعة اخرها مدينة هيت في محافظة الانبار غرب البلاد، وكانت من ابرز معاقل الجهاديين.

وتشارك القوات الايطالية في دعم وتدريب القوات العراقية ضمن التحالف الدولي الذي تقوده الولايات المتحدة لمحاربة المتشددين.

واستقبل العبادي الوزيرة الايطالية، بحسب المصدر.

من جهة اخرى، اكد الدبلوماسي ان الوزيرة ناقشت مع العبادي كذلك "قضية نشر قوات قرب سد الموصل الذي ستقوم بزيارته" الثلاثاء.

ودعا العبادي في العاشر من شباط/فبراير الشركة الايطالية المكلفة اصلاح سد الموصل، الاكبر في العراق، الى "الاسراع" في بدء ورشة الترميم. 

واعلن العراق رسميا تولي شركة تريفي الايطالية اعمال الترميم والصيانة لسد الموصل المهدد بالانهيار.

ويقع السد على بعد 40 كلم عن مدينة الموصل التي يسيطر عليها تنظيم الدولة الاسلامية منذ حزيران/يونيو 2014.

في كانون الاول/ديسمبر، اعلن رئيس الوزراء الايطالي ماتيو رينزي ارسال 450 جنديا ايطاليا اضافيا سيكلفون، مع الجنود الاميركيين، ضمان امن المنطقة المحيطة بالسد. 

 

×