الشرطة المصرية خلال تفريق تظاهرة في القاهرة 25 ابريل 2016

توقيف احد اعضاء فرقة فنية اثر فيديو يسخر من الحكومة المصرية

قررت النيابة العامة المصرية توقيف عضو فرقة فنية ساخرة اربعة ايام بتهمة اهانة مؤسسات الدولة بعد نشر مقطع فيديو اعتبرته السلطات مهينا في اخر حلقات التضييق على المعارضين، حسب ما افاد محاميه والنيابة الاحد. 

وقبضت الشرطة على عز الدين خالد في القاهرة السبت لتقرر النيابة حبسه اربعة ايام، بحسب تاكيد محاميه محمود عثمان لوكالة فرانس برس.

وقال عثمان ان موكله متهم "بالتحريض على التظاهر ونشر فيديو يتضمن الفاظا نابية تسيء لمؤسسات الدولة". 

وخالد عضو فريق "اطفال شوارع" المكون من 6 شباب يصورون مقاطع فيديو غنائية ساخرة في الشارع وينشرونها على صفحتهم في موقع فيسبوك، وعدد متابعيها 230 الفا.

ويتم تصوير اشرطة الفريق الساخرة بشكل ذاتي في الشارع وتتضمن سخرية من الرئيس عبد الفتاح السيسي وطريقته في القاء الخطاب وسياسات حكومته.

وكان اخرها مقطع فيديو مدته دقيقتين بعنوان "السيسي رئيسي" يتضمن سخرية من السيسي وحملة المداهمات الامنية الاخيرة التي طالت الشبان قبيل تظاهرات غاضبة ضد اتفاقية تسليم جزيرتين للسعودية.

وفي الشريط، يقول الشبان بشكل ساخر "يا حبيبتي يا مصر يا مصر الا جزيرتين".

واثارت هذه الاتفاقية غضبا واسعا لدى حركات سياسية وشبابية ما دفعها للدعوة الى التظاهر.

وتظاهر مئات من معارضي السيسي مرتين خلال نيسان/ابريل الفائت احتجاجا على الاتفاقية التي وقعتها الحكومة مع السعودية وتمنح الاخيرة السيادة على جزيرتي تيران وصنافير الواقعتين في مضيق تيران عند المدخل الجنوبي لخليج العقبة.

ودافع السيسي عن نقل السلطة في الجزيرتين الى السعودية موضحا ان المملكة طلبت عام 1950 من مصر ضمان حماية الجزيرتين اللتين تعود ملكيتهما الى السعودية.

ومنذ ان اطاح السيسي، عندما كان وزيرا للدفاع، بالرئيس الاسلامي محمد مرسي في تموز/يوليو 2013، بدأ حملة قمع دامية ضد جماعة الاخوان المسلمين امتدت بعد ذلك الى الناشطين الليبراليين واليساريين الذين برزوا خلال الثورة عام 2011 ويقبع العديد منهم في السجون حاليا.

واوقف المذيع المعارض باسم يوسف برنامجه الساخر الشهير "البرنامج" بسبب "تعرضه لضغوط" قبل ايام من تولي السيسي السلطة في حزيران/يونيو 2014.

 

×