وحدة اسرائيلية تفتش عن انفاق على الحدود مع غزة

احد عناصر حماس يكشف معلومات عن شبكة الانفاق

اعلن جهاز الامن العام الاسرائيلي (شاباك) الخميس ان احد عناصر حماس قدم لاسرائيل منذ اعتقاله الشهر الماضي معلومات مفصلة حول شبكة انفاق الحركة الاسلامية التي تسيطر على قطاع غزة. 

وقال الجهاز في بيان ان محمود عطاونة (29 عاما) الذي يسكن في جباليا في قطاع غزة اعتقل مطلع نيسان/ابريل بعد عبوره سياج حدودي الى داخل اسرائيل.

ومنذ ذلك الوقت، كشفت القوات الاسرائيلية عن نفقين عبر الحدود احدهما الخميس. 

وقال الجهاز ان عطاونة عضو في كتائب عز الدين القسام، الجناح المسلح لحركة حماس، منذ عشر سنوات، وتورط في العديد من العمليات ضد القوات الاسرائيلية، الا ان معظم عمله كان في حفر الانفاق. 

وقال البيان ان عطاونة اعتقل بعد ان اجتاز الحدود الى اسرائيل حاملا سكينين، وافاد في التحقيق انه كان ينوي "قتل جنود او مدنيين اسرائيليين". 

وقال متحدث باسم الجهاز لوكالة فرانس برس ان عطاونة "قدم معلومات ثمينة كثيرة حول مسارات الأنفاق في شمال قطاع غزة وعن أساليب عمل حماس في حفر الأنفاق وعن استخدام حماس لمنازل خاصة ولمؤسسات عامة من أجل حفر الأنفاق. كما أفاد معلومات عن المواد التي تستخدمها حماس في عمليات الحفر".

 واضاف البيان ان بعض الانفاق كان من المقرر استخدامها "لشن هجمات وخلال الحروب مع اسرائيل".

وياتي هذا الاعلان بعد ساعات من تاكيد الجيش الاسرائيلي كشفه عن نفق تحت الحدود هو الثاني منذ منتصف نيسان/ابريل، وسط تزايد العنف على طول الحدود مع قطاع غزة. 

وادين عطاونة الخميس في محكمة بئر السبع بتهم عدة بينها الانتماء الى حماس والتدرب مع الحركة، والتامر لارتكاب جريمة، وامتلاك اسلحة وعبور الحدود.

 

×