متظاهرون عراقيون يسيرون باتجاه البرلمان بعد اقتحامهم المنطقة الخضراء في 30 ابريل 2016

رئيس الوزراء العراقي يقيل مسؤول حماية المنطقة الخضراء

اقال رئيس الوزراء العراقي حيدر العبادي قائد الفرقة الخاصة المسؤولة عن حماية المنطقة الخضراء بعد ايام من اقتحام متظاهرين هذه المنطقة المحصنة، حسبما افاد بيان رسمي الخميس.

وتعتبر اقالة الضابط الذي ابدى تساهلا تجاه المتظاهرين مؤشرا على ضرورة اتخاذ قوات الامن موقفا اكثر حزما ازاء المحتجين الذين قد يعودوا الى التظاهر اواخر الاسبوع الجاري.

وكان الالاف وغالبيتهم من انصار الزعيم الشيعي مقتدى الصدر اقتحموا مقر البرلمان السبت الماضي في ما اعتبر خرقا امنيا غير مسبوق.

وافاد بيان صدر عن قيادة العمليات المشتركة ان "القائد العام للقوات المسلحة اصدر امرا باعفاء  قائد فرقة القوات الخاصة الفريق الركن محمد رضا وتعيين اللواء كريم عبود التميمي" مكانه.

وكان الفريق رضا قام بتقبيل يد الصدر عندما دخل الى المنطقة الخضراء وقرر الاعتصام بداخلها للمطالبة باجراء اصلاحات حكومية.

يذكر ان ابرز مقار الحكومة العراقية وسفارات اجنبية بينها سفارتي الولايات المتحدة وبريطانيا تتخذ من المنقطة الخضراء مقرا لها.

واقتحم المتظاهرون البرلمان بعد ان فشل في الالتئام للتصويت على تشكيلة من الوزراء التكنوقراط المستقلين بدلا من الوزراء الحزبيين.

وقد دعا العبادي الى تغيير الوزراء المرتبطين بالاحزاب الكبيرة المهيمنة على السلطة باخرين مستقلين كجزء من خطته للاصلاح الحكومي ومكافحة الفساد الذي ينخر البلاد منذ 13 عاما.

لكن الاحزاب الكبيرة تعرقل جهوده وترفض التخلي عن نظام المحاصصة والوزرات التي تعتبرها مصدرا لتمويلها، بحسب عدد من المراقبين.

 

×