مقر المحكمة العامة في الرياض

السعودية تنفذ حكم الاعدام التسعين منذ مطلع السنة الجارية

اعلنت وزارة الداخلية السعودية الاربعاء اعدام مواطن مدان بقتل آخر، ما يرفع الى 90 عدد الاعدامات المنفذة في المملكة منذ مطلع سنة 2016.

وجاء في بيان للوزارة نشرته وكالة الانباء الرسمية "أقدم مفرح بن فرح بن صالح الحريصي، سعودي الجنسية، على قتل مفرح بن ماطر بن سلمان الحريصي، سعودي الجنسية، وذلك بطعنه بسكين في صدره مما أدى لوفاته، وذلك بسبب خلاف بينهما".

واضاف ان الاتهام وجه للجاني وصدر حكم باعدامه من المحكمة العامة، ثبتته محكمة الاستئناف والمحكمة العليا، اضافة لامر ملكي بتنفيذه.

ونفذ الحكم الاربعاء في منطقة جازان (جنوب غرب)، بحسب البيان.

وبذلك، يرتفع عدد الاعدامات منذ بداية 2016 الى 90، ابرزها مجموعة من 47 مدانا "بالارهاب" بينهم الشيخ الشيعي نمر النمر، اعلن اعدامهم في الثاني من كانون الثاني/يناير.

اما الاعدامات الاخرى فمعظمها مرتبط بجرائم جنائية كالقتل والمخدرات.

وفي 2015 نفذت السعودية 153 حكما بالاعدام على الاقل، بحسب احصاء اعدته وكالة فرانس برس استنادا لبيانات رسمية. وهذا العدد يزيد بشكل ملحوظ عن عام 2014، حيث سجل اعدام 87 شخصا.

وبحسب منظمة العفو الدولية، فإن عدد احكام الاعدام المنفذة خلال 2015 هو الاعلى في السعودية منذ عقدين. وبحسب المنظمة، احتلت السعودية في 2015 المركز الثالث في لائحة الدول الاكثر تنفيذا لاحكام الاعدام، خلف ايران وباكستان. ولا تشمل احصاءات المنظمة الصين.

وتعاقب السعودية التي تطبق الشريعة الاسلامية، بالاعدام جرائم الاغتصاب والقتل والردة والسطو المسلح وتجارة المخدرات والسحر.