الجبير وكيري

الجبير: الأسد وحلفاؤه لن يفلتوا من مسؤولية مأساة حلب

حمل وزير الخارجية السعودي عادل الجبير، الاثنين، الرئيس السوري بشار الأسد المسؤولية عما يحدث في مدينة حلب السورية، مؤكداً أنه وحلفاؤه لن يفلتوا بفعلتهم.

وقال  الجبير، عقب لقائه نظيره الأميركي جون كيري في جنيف، إن ما يجري في حلب يعد انتهاكا للقوانين الإنسانية ولقرار مجلس الأمن رقم 2254 ولاتفاق وقف الأعمال العدائية.

من جانبه، أوضح كيري، أنه قد اقترب من التوصل إلى تفاهم بشأن إعادة تفعيل وقف الأعمال العدائية.

وأعرب وزير الخارجية الأميركي عن أمله في إحراز تقدم في جنيف، خلال اليومين المقبلين بشأن تجديد اتفاق وقف الأعمال القتالية في سوريا، واستئناف مباحثات السلام.

وعقب لقائه مع وزير الخارجية الأردني، ناصر جودة، قال كيري إن الساعات المقبلة ستكون حاسمة، ودعا الوزير الأميركي حكومة دمشق إلى الاستماع للنصائح الروسية من أجل حل الأزمة في البلاد.

من جانبه قال جودة، إن وقف الأعمال القتالية في سوريا ضروري من أجل تهيئة بيئة أفضل لمحادثات السلام، واستئناف تسليم المساعدات الإنسانية.