الفلسطينيون يعترضون على وثيقة تقترح عدم رفع علمهم خلال مسابقة "يوروفيجن"

الفلسطينيون يعترضون على وثيقة تقترح عدم رفع علمهم خلال مسابقة "يوروفيجن"

طالب الفلسطينيون السبت باعتذار من منظمي مسابقة "يوروفيجن" التي تتعرض لانتقادات حادة بعد تسرب وثيقة تتحدث عن حظر اعلام، بينها علم فلسطين.

وفي رسالة موجهة الى جان بول فيليبو رئيس اتحاد الاذاعات الاوروبية تلقت وكالة فرانس برس نسخة منها، ندد امين سر اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير الفلسطينية صائب عريقات بـما وصفه انه "قرار مخجل، منحاز تماما وغير مقبول"، طالبا "الغاءه فورا".

ودعا عريقات ايضا اتحاد الاذاعات الاوروبية إلى "الاعتذار لملايين الفلسطينيين في جميع انحاء العالم". واشار الى ان مسابقة الغناء ستنظم هذه السنة في السويد، اول دولة في الاتحاد الاوروبي اعترفت بدولة فلسطين.

وتشكل "يوروفيجن" موضوعا حساسا بالنسبة الى الفلسطينيين اكثر من اسرائيل التي تشارك في مسابقة الغناء سنويا رغم انها ليست عضوا في الاتحاد الاوروبي.

واضطر المشرفون على المسابقة الى تقديم اعتذارات الجمعة، بعدما اثار الحديث عن منع علم الباسك ضجة في اسبانيا. 

واكد المنظمون ان الوثيقة المسربة التي تحدثت ايضا عن منع علمي كوسوفو وشبه جزيرة القرم كان يجب الا تنشر، وانها لم تكن سوى مسودة تتعلق باجراءات تعليق الاعلام. 

وصرح متحدث باسم المنظمين لفرانس برس ان "سياسة الاعلام المعتمدة لا تستهدف اي دولة او منظمة" خلال المسابقة حيث يسمح فقط بنشر اعلام الدول الاعضاء في الامم المتحدة التي حصلت فيها فلسطين على وضع دولة مراقبة.

كما يسمح بعلم قوس قزح للمثليين جنسيا وبعلم الاتحاد الأوروبي. في المقابل لا يسمح بالشعارات الاقليمية او الدول الاتحادية، او الاعلام التي تشير الى رسائل تجارية او دينية.

وتم سحب الوثيقة التي ذكرت الاعلام التي يمكن سحبها بعدما اثارت جدلا.

 

×