فقدان 84 مهاجرا بعد غرق زورقهم قبالة سواحل ليبيا

فقدان 84 مهاجرا بعد حادث غرق قبالة ليبيا

فقد 84 مهاجرا جراء غرق زورق مطاطي كان يضيق بركابه قبالة ليبيا الجمعة، بحسب شهادات جمعتها منظمة الهجرة الدولية السبت من 26 ناجيا.

وكتب فلافيو دي جياكومو المتحدث باسم منظمة الهجرة الدولية في ايطاليا على موقع تويتر "انقاذ 26 مهاجرا في المتوسط بعد حادث غرق: 84 شخصا في عداد المفقودين وفق شهادات جمعتها منظمة الهجرة الدولية".

ولم تتمكن وكالة فرانس برس من الاتصال مباشرة بدي جياكومو، لكن السلطات الايطالية ابدت خشيتها من فقدان عشرات الاشخاص بعد غرق هذا الزورق المطاطي الجمعة على بعد حوالى اربعة اميال بحرية (7,4 كلم) قبالة مدينة صبراتة الليبية.

وتمكنت سفينة شحن ايطالية مساء الجمعة من انقاذ 26 شخصا كانوا يستقلون هذا الزورق الذي اخذ يغرق، وفق ما افاد خفر السواحل الايطاليون السبت.

لكن اضطراب حالة البحر وارتفاع الامواج حالا دون البحث عن ناجين محتملين واتجهت السفينة شمالا خارج المياه الاقليمية الليبية لتسليم الناجين ال26 لمركبين تابعين لخفر السواحل الايطاليين توجها بعدها الى جزيرة لامبيدوزا بين ليبيا وصقلية، حيث جمعت منظمة الهجرة شهاداتهم لدى وصولهم السبت.

وقالت السلطات ان زورقا مطاطيا مماثلا يستقله عادة مئة مهاجر، ويخشى تاليا في هذه الظروف ان يكون هناك عشرات من المفقودين.

ووصل اكثر من 26 الف مهاجر منذ بداية العام الى السواحل الايطالية، غالبيتهم الكبرى بعدما انقذتهم في البحر سفن ايطالية او سفن ترفع اعلام دول اوروبية اخرى.