جنود سودانيون في نيالى

تجدد المعارك بين الجيش السوداني ومتمردين في جنوب كردفان

قتل ستة متمردين واصيب اخرون في تجدد المعارك مع القوات السودانية في جنوب كردفان، بعد شهر من مواجهات مماثلة في هذه الولاية بجنوب البلاد، وفق متحدث باسم فصيل متمرد.

ويقاتل الجيش السوداني حركة تحرير السودان-شمال في ولايتي النيل الازرق وجنوب كردفان منذ 2011، رغم ان وتيرة المعارك تراجعت في الاشهر الاخيرة مقارنة بالاعوام السابقة.

ويؤكد المتمردون ان المعارك بدأت الاربعاء واستمرت حتى الجمعة.

وقال المتحدث باسم المتمردين ارنو لودي في بيان صدر في وقت متاخر الجمعة "خسرنا ستة من رفاقنا واصيب 18"، لافتا الى ان المتمردين كبدوا القوات السودانية "خسائر كبيرة".

وتعذر حتى الان الاتصال بالمتحدث العسكري الحكومي.

ونهاية اذار/مارس حين اندلعت معارك في المنطقة نفسها، اعلن الجيش السوداني انه قتل 55 متمردا لكن المتمردين نفوا سقوط ضحايا في صفوفهم.

ونهاية العام الفائت، اعلن الرئيس السوداني عمر البشير وقفا لاطلاق النار في النيل الازرق وجنوب كردفان وغرب دارفور. ومدده لشهر في مستهل هذا العام.

ومنذ 2009، تلاحق المحكمة الجنائية الدولية البشير بتهمة ارتكاب جرائم ضد الانسانية وجرائم حرب في دارفور. وبات ملاحقا ايضا منذ تموز/يوليو 2010 بتهمة ارتكاب ابادة.

 

×