جندي سوري في تدمر بعد انسحاب المقاتلين الجهاديين منها 27 مارس 2016

مقاتلون اكراد يستردون جثة جندي روسي من تنظيم داعش

نجحت وحدات حماية الشعب الكردية في استرداد جثة جندي روسي من تنظيم الدولة الاسلامية كان قد قتل خلال معارك شهدتها مدينة تدمر في وسط سوريا، الشهر الماضي، وفق ما اكد مصدر ميداني لوكالة فرانس برس الاربعاء.

وقال المصدر الميداني رافضا الكشف عن هويته للوكالة "نجحت وحدات حماية الشعب الكردية في استرداد جثة احد الجنود الروس الذين قتلوا في معركة تدمر، من تنظيم الدولة الاسلامية"، من دون اضافة المزيد من التفاصيل حول العملية.

وفي 24 اذار/مارس، اي بعد اسبوع على تمكن الجيش السوري بمؤازرة روسية من طرد تنظيم الدولة الاسلامية من مدينة تدمر، اعلن مصدر عسكري روسي مقتل ضابط من القوات الخاصة الروسية في منطقة تدمر اثناء تحديده "الاهداف الارهابية للطائرات الروسية".

واوضح المصدر حينها ان هذا الضابط كان قد اوفد "لتحديد اهم الاهداف التابعة لتنظيم الدولة الاسلامية وارسال الاحداثيات الدقيقة لضربات الطائرات الروسية" التي استهدفت تحركات ومواقع التنظيم الجهادي.

اعلن تنظيم الدولة الاسلامية في 18 اذار/مارس قتل خمسة جنود روس خلال معارك قريبة من المدينة الاثرية في تدمر.

وافاد موقع "اعماق" الاخباري، المرتبط بتنظيم الدولة الاسلامية، وقتها ان من بين القتلى الروس مستشارا عسكريا.

ولم يشأ المصدر الميداني الحديث عن كيفية استرداد الجثة من قبل وحدات حماية الشعب الكردية التي تعد القوة الاكثر فعالية في قتال تنظيم الدولة الاسلامية، ونجحت في طرده من مناطق عدة في شمال وشمال شرق سوريا.

يدعم التحالف الدولي بقيادة واشنطن قوات سوريا الديموقراطية وعلى رأسها وحدات حماية الشعب في قتالها تنظيم الدولة الاسلامية.