نسوة يقفن على شرفة منزل في منطقة تحت سيطرة النظام في حلب شمال سوريا

المرصد السوري: مقتل 19 مدنيا واصابة 120 اخرين جراء قصف للفصائل المعارضة على مدينة حلب

قتل 19 مدنيا على الاقل واصيب 120 اخرون بجروح الاثنين جراء قصف للفصائل المعارضة على احياء تحت سيطرة قوات النظام في مدينة حلب في شمال سوريا، وفق حصيلة اوردها المرصد السوري لحقوق الانسان.

وقال مدير المرصد رامي عبد الرحمن لوكالة فرانس برس "قتل 19 مدنيا على الاقل بينهم ثلاثة اطفال واصيب 120 اخرون جراء قذائف اطلقتها الفصائل المقاتلة منذ صباح اليوم على احياء عدة تحت سيطرة قوات النظام في مدينة حلب" التي تعد من ابرز المناطق المشمولة باتفاق وقف الاعمال القتالية الذي يتعرض مؤخرا لخروقات متكررة تهدد بانهياره.

واوردت وكالة الانباء السورية الرسمية "سانا" من جهتها مقتل 16 شخصا جراء "الاعتداءات الارهابية لتنظيم جبهة النصرة والمجموعات المسلحة التابعة له بقذائف صاروخية على احياء سكنية في مدينة حلب وبلدة الزهراء".

واستهدف القصف وفق الوكالة احياء السليمانية والاذاعة وجمعية الزهراء والموكامبو والاشرفية والحمدانية واحياء اخرى تحت سيطرة قوات النظام الموجودة في الاحياء الغربية من المدينة.

وتشهد مدينة حلب تصعيدا عسكريا منذ يوم الجمعة اوقع عشرات القتلى، معظمهم جراء قصف جوي لقوات النظام.

وفي الاحياء الشرقية تحت سيطرة الفصائل المعارضة، ارتفع عدد القتلى جراء قصف صاروخي الى اربعة اشخاص، وفق المرصد.

وقال مراسل لوكالة فرانس برس ان القصف استهدف حيي الجزماتي والزبدية في المدينة، مشيرا الى وجود طفل في عداد القتلى.

ولا تزال المدارس مغلقة في الاحياء الشرقية منذ يوم السبت، خشية من تجدد القصف الجوي لقوات النظام، في ظل انقطاع خدمات الماء والكهرباء، بحسب مراسل الوكالة الذي افاد بأن سعر صرف الدولار الواحد وصل الى 540 ليرة سورية الاثنين في المدينة.

وتعد مدينة حلب من ابرز المناطق المشمولة بوقف الاعمال القتالية، الذي بدا تطبيقه بموجب اتفاق روسي اميركي منذ 27 شباط/فبراير ويتعرض في الاسبوعين الاخيرين لانتهاكات كبيرة لا سيما في حلب ومحيطها، ما اثار خشية من انهياره بالكامل.

ودعا الرئيس الاميركي باراك اوباما الاحد الى اعادة احياء الاتفاق الذي ادى تكرار خرقه الى تعليق وفد المعارضة مشاركته في مفاوضات جنيف التي تختتم جولتها الراهنة الاربعاء. 

وفي موسكو، اعرب متحدث باسم الكرملين ديميتري بيسكوف الاثنين في مؤتمره الصحافي اليومي عن "القلق الكبير" الذي تشعر به بلاده ازاء "تدهور الوضع على الارض وتأثير ذلك على المفاوضات" الجارية في جنيف.

 

×