مقاتلون موالون للرئيس اليمني عبدربه منصور هادي في مأرب

القوات اليمنية تبدأ عملية في الجنوب ضد مقاتلي القاعدة

أعلن مسؤولون عسكريون أن القوات اليمنية مدعومة بإسناد جوي من التحالف العربي بقيادة السعودية، بدأت السبت عملية لطرد مسلحي تنظيم القاعدة من مركز محافظة أبين الجنوبية.

وقالت المصادر ان القوات الموالية للرئيس عبدربه منصور هادي في محافظة أبين تقدمت باتجاه زنجبار وبلدة جعار المجاورة.

واضافت المصادر ان الجنود وصلوا بلدة الكود التي تبعد 5 كلم جنوب زنجبار واشتبكوا مع مسلحي القاعدة فيما استهدفت مروحيات اباتشي تابعة للتحالف العربي مواقع للمتطرفين في المنطقة.

وقال مسؤول عسكري ان 12 من عناصر القاعدة وثلاثة جنود قتلوا في المعارك.

والاسبوع الماضي طردت القوات الحكومية عناصر تنظيم القاعدة في جزيرة العرب، من الحوطة مركز محافظة لحج الجنوبية، في اطار عملية واسعة النطاق لتأمين المحافظات الجنوبية.

وتمكنت قوات التحالف من طرد المقاتلين من عدن، المدينة الجنوبية التي اعلنها هادي عاصمة مؤقتة بعد سقوط صنعاء بيد الحوثيين وحلفائهم في ايلول/سبتمبر 2014.

وبدأ التحالف العربي عملية عسكرية دعما لهادي في آذار/مارس العام الماضي اثر تقدم المتمردين باتجاه عدن مما اجبره على اللجوء الى الرياض.

غير ان القوات الموالية لهادي تمكنت في الصيف الماضي من استعادة السيطرة على عدن واربع محافظات اخرى بدعم من التحالف.

وبدأ التحالف مؤخرا استهداف المتطرفين ودعم القوات الموالية للحكومة في محاربة مقاتلي القاعدة وتنظيم الدولة الاسلامية الذين استغلوا الفوضى لاحكام قبضتهم على جنوب اليمن.

وتأتي العملية العسكرية فيما يجري ممثلون عن الحكومة والمعارضة منذ الخميس محادثات برعاية الامم المتحدة في الكويت.

 

×