يمكن للمستخدم حالياً تسريع وتيرة عمل أجهزة اللاب توب القديمة والموديلات ذات التكلفة المنخفضة عن طريق استعمال أقراص SSD السريعة مع زيادة سعة ذاكرة الوصول العشوائي نظير تكلفة زهيدة

ترقية الهاردوير تُسرع أداء أجهزة اللاب توب القديمة

أفادت مجلة "بي سي مجازين" بأن التجهيز اللاحق بأقراص الحالة الساكنة SSD لم يعد مقتصراً على الموديلات الفاخرة من أجهزة اللاب توب، ولكن المستخدم يمكنه حالياً تسريع وتيرة عمل أجهزة اللاب توب القديمة والموديلات ذات التكلفة المنخفضة عن طريق استعمال أقراص SSD السريعة مع زيادة سعة ذاكرة الوصول العشوائي نظير تكلفة زهيدة.

وأكدت المجلة الألمانية أن استبدال الأقراص الصلبة التقليدية بأقراص الحالة الساكنة SSD يؤدي إلى زيادة ملحوظة في أداء جهاز اللاب توب. وكي يتمكن المستخدم من الاستفادة من هذه الوظيفة يتعين عليه اختيار الموديل، الذي يسمح بإمكانية ترقية الهاردوير والمكونات الصلبة بشكل لاحق.

وهناك بعض الموديلات، مثل أجهزة ألترابوك وحواسب ماك بوك من شركة أبل الأمريكية، لا تسمح بإمكانية تركيب هاردوير جديد؛ نظراً لأن وحدات الذاكرة الخاصة بها عادةً ما تكون ملحومة في اللوحة الرئيسية، المعروفة باسم اللوحة الأم. ويتمكن المستخدم من ترقية المكونات الصلبة إذا كانت أقراص الذاكرة قابلة للاستبدال مع إمكانية تركيب الأقراص الصلبة 5ر2 بوصة.

وتزخر أسواق الإلكترونيات حالياً بثلاثة أنواع مختلفة من أقراص الحالة الساكنة SSD المخصصة لأجهزة اللاب توب؛ وهي: الإصدار 5ر2 بوصة المزود بمنفذ SATA-III، والإصدار mSATA-SSD الأكثر نحافة، والذي لا تزال سعة التخزين القصوى الخاصة به في حدود واحد غيغابايت، ويتمثل الإصدار الثالث في m.2.SSDs المزود بمنفذ SATA-III أو PCIe.

ويتوقف اختيار نوع أقراص الحالة الساكنة على المكان المتوافر للتركيب ومنافذ التوصيل الموجودة في الحاسوب. وفي حالة الشك يمكن للمستخدم إلقاء نظرة على دليل استعمال اللاب توب أو تصفح موقع الويب الخاص بالشركة المنتجة.

وعند اختيار الوحدة المناسبة لذاكرة الوصول العشوائي يتعين على المستخدم في البداية التحقق من نوع الموديل المركب في جهاز اللاب توب، وذلك من خلال الاطلاع على دليل الاستعمال أو بإلقاء نظرة داخل جهاز اللاب توب. ويمكن الاستعانة بموقع الويب الخاص بالشركة المنتجة للتحقق مما إذا كانت رقاقة معينة تناسب الجهاز المعني أم لا.

وأوضحت المجلة الألمانية أنه ليس هناك داع للقلق من فقدان الضمان الممنوح لأجهزة اللاب توب الجديدة بسبب قيام المستخدم بفتح منافذ الصيانة أو الجانب الخلفي للجهاز؛ نظراً لأن حقوق الضمان عادةً ما تغطي الأعمال الروتينية مثل استبدال الأقراص الصلبة أو ذاكرة الوصول العشوائي.

وفي حالة عدم التأكد من ذلك يرجى الاطلاع على شروط الضمان أو الاطلاع على دليل الاستعمال جيداً قبل القيام بأية أعمال لاستبدال الهاردوير بأجهزة اللاب توب.