كوبيون يستخدمون هواتفهم الذكية في هافانا في 2 يوليو 2015

تدشين 35 محطة للاتصال اللاسلكي بالانترنت في كوبا

دشنت كوبا محطات للانترنت اللاسلكي في ساحات 16 مدينة، وهو تطور جديد في بلد تسيطر الدولة فيه بشكل كبير على شبكات توزيع الانترنت، على ما افاد مراسل من وكالة فرانس برس.

وإلى جانب فندق "هابانا ليبري" الشهير في العاصمة الكوبية، اتصل نحو مئة شخص بغالبيتهم من الشباب بالانترنت عبر هواتفهم النقالة او اجهزة الكمبيوتر او الاجهزة اللوحية، بشبكة الانترنت جالسين على الارصفة او المقاعد.

ويمكن الاتصال بالانترنت اللاسلكي عبر هذه الشبكات الجديدة التي وصفها المستخدمون بأنها "سريعة جدا"، في مقابل دولارين لكل ساعة، وهو ثمن مرتفع في بلد يبلغ معدل الرواتب الشهرية فيه 20 دولارا، الا انه ارخص من السعر المحدد في صالات الانترنت العامة التي افتتحت اخيرا. كما انها ادنى بكثير من اسعار الاتصال بالانترنت في الفنادق حيث تصل الى حوالى عشرة دولارات للساعة الواحدة.

وبذلك بات هناك 35 محطة للانترنت اللاسلكي في 16 مدينة -- العواصم الاقليمية الـ15 اضافة الى جزيرة خوفينتود -- تضاف الى 150 قاعة عامة للانترنت بحسب السلطات.

وتعتبر محطات الاتصال اللاسلكي بالانترنت من الأمور المستجدة في كوبا حيث ثمة غياب شبه كامل للانترنت الخاص الذي يحصر ببعض المهن، كما أن تشارك الاتصال بالشبكة ممنوع.

ولم تتعد نسبة الاسر الكوبية المزودة باشتراكات بشبكة الانترنت 3,4 % سنة 2013، وهي من أدنى النسب في العالم بحسب الاتحاد الدولي للاتصالات.

 

×