تقنية Qi المستخدمة في الشحن اللاسلكي تخضع حالياً للتطوير لتصبح أكثر كفاءة وسرعة حيث أنها ستعمل بقدرة 15 وات بدلاً من وضع الطاقة المنخفضة 5 وات الحالي

مواصفات جديدة لشحن الهواتف اللاسلكية بشكل أسرع

بدأت تقنية الشحن اللاسلكي للهواتف الذكية تنتشر في أسواق الإلكترونيات ببطء؛ حيث تقوم العديد من الشركات بدمج تقنيات الملفات اللازمة في أجهزتها الجوالة، مثل هاتف سامسونغ غالاكسي S6 الجديد. كما قامت شركة إيكيا العالمية مؤخراً بطرح قطع أثاث مدمج بها تقنيات الشحن اللاسلكي.

ويجري العمل حالياً على تطوير تقنية Qi المستخدمة في الشحن اللاسلكي لتصبح أكثر كفاءة وسرعة؛ فبدلاً من وضع الطاقة المنخفضة 5 وات الحالي اعتمدت جمعية الطاقة اللاسلكية (PWC) على مواصفات جديدة بقدرة 15 وات، وبالتالي سيتمكن المستخدم مستقبلاً من شحن الهواتف الذكية والحواسب اللوحية والأجهزة الأخرى المتوافقة بشكل أسرع. علاوة على أنه يمكن شحن أجهزة اللاب توب الصغيرة لاسلكياً.

ولا تزال طريقة الشحن بالكابل التقليدية أفضل من تقنية الشحن اللاسلكي؛ نظراً لانخفاض درجة الكفاءة والفعالية وارتفاع معدل استهلاك الطاقة الكهربائية، فضلاً عن طول الوقت اللازم لعملية الشحن.

وتجدر الإشارة إلى أن أعضاء جمعية الطاقة اللاسلكية، التي تضم في عضويتها حالياً العديد من الشركات العالمية مثل مايكروسوفت وباناسونيك وإتش تي سي، هم الذين سيتوافر لهم فقط في البداية حق استعمال المعايير الجديدة، وسرعان ما يتم نشرها. وبعد ذلك ستتمكن الشركات الأخرى من تطوير أجهزة شحن وإلكترونيات قابلة للشحن اللاسلكي تتوافق مع معيار Qi الجديد.