مهندسان يابانيان يعملان على صنع الروبوت جي-دايت رايد

روبوت يتحول إلى سيارة قيد التصميم في اليابان

تتعاون شركتان يابانيتان صغيرتان على صنع روبوت عملاق يبلغ طوله 3,5 أمتار قادر على التحول إلى مركبة مثل شخصيات سلسلة "ترانسفورمر".

ومن المرتقب وضع هذا الروبوت الذي يحمل اسم "جي-دايت رايد" في الخدمة في العام 2017، بحسب ما كشفت شركتا "برايف روبوتيكس" و"أسراتيك" التابعة لمشغل الاتصالات "سوفت بانك".

وقد عرض نموذج أولي من هذا الابتكار العام الماضي في طوكيو.

وأكدت الشركتان اللتان تتخذان في طوكيو مقرا لهما "لا يستغرق الأمر أكثر من 10 ثوان للتحول من روبوت بشري الشكل إلى سيارة".

وفي وسع "جي-دايت رايد" أن يمشي بسرعة 10 كيلومترات في الساعة بشكله البشري وأن يسير بسرعة 60 كيلومترا في الساعة عند تحوله إلى سيارة تمتد على 3,8 امتار.

وتتسع هذه المركبة التي تزن 700 كلغ لراكبين ويمكن قيادتها من الداخل أو التحكم بها عن بعد.

ومن المعلوم أن اليابانيين مولعون بالروبوتات على أنواعها، وينعكس هذا الولع في القصص المصورة والرسوم المتحركة اليابانية

 

×