يمكن تصميم علامات NFC بمختلف الأشكال والأحجام فضلاً عن أنه يمكن برمجتها بكل حرية

تقنية NFC .. ثورة في عالم الاتصالات

تزخر العديد من الهواتف الذكية الحديثة بتقنية اتصالات المجال القريب (Near field communication)، المعروفة اختصاراً باسم (NFC). وتمثل هذه التقنية ثورة في عالم الاتصالات؛ حيث تعمل تقنية الاتصالات اللاسلكية تعمل نقل البيانات بسرعة قصوى لا تتجاوز 474 كيلوبت/الثانية، وتتيح تبادل البيانات في نطاق ضيق للغاية لا يتجاوز 4 سم، وبالتالي فإنها تتمتع بخصائص أمان عالية، بحيث يمكن استعمالها في المعاملات المصرفية والمالية.

وإذا لاحظ المستخدم حرف N كشعار منمنم على ماكينات القهوة في مراكز التسوق الكبيرة، فإن ذلك يعني أنه يمكن دفع حساب القهوة عن طريق هاتف ذكي أو بطاقة ذكية بشكل لاتلامسي. ويشير الشعار N إلى تقنية اتصالات المجال القريب، التي تعتبر نوعاً من ترددات الراديو قصيرة المدى، والتي تتيح إمكانية تبادل البيانات واستدعاؤها عبر مجال مغناطيسي ضعيف جداً في مسافات قصيرة للغاية. ويتم مشاركة البيانات على سبيل المثال بين الهواتف الذكية، التي تدعم تقنية اتصالات المجال القريب وعلامات أو ملصقات NFC، التي يتم بها تخزين المعلومات على ملفات صغيرة ورقيقة للغاية. بالإضافة إلى أن هناك الكثير من بطاقات السحب من ماكينات الصراف الآلي (ATM) والبطاقات الائتمانية تشتمل على رقاقة NFC ويتم استعمالها لإجراء عمليات دفع لاتلامسية في وحدات طرفية خاصة.

وتعتمد تقنية اتصالات المجال القريب على تقنية تحديد الترددات الراديوية RFID، والتي حصلت على براءة اختراع بالفعل خلال بداية حقبة الثمانينيات من القرن المنصرم.

وقال ماركو سيمونيس، الخبير بشركة NFC21، إن هناك الكثير من الأمور، التي تغيرت منذ اختراع تقنية NFC، موضحاً: "تنوعت مجالات استخدام تقنية اتصالات المجال القريب، وتظهر استخدامات جديدة لها كل يوم". وتعتبر البطاقات الذكية لتسجيل الوقت أو التحكم في الدخول من الأمثلة على تنوع استخدامات تقنية اتصالات المجال القريب.